روابط للدخول

صحيفة سعودية: بغداد تخشى تنامياً لتنظيم القاعدة في سوريا


أشار عدد من الصحف العربية الى تضارب الانباء بشان بقاء القوات الأميركية في العراق بعد 2011 بين تاكيد وزير الدفاع الاميركي ونفي بغداد. والمحت صحف ايضاً الى تصريحات زعيم التيار الصدري التي استنكر فيها المطالبة الامريكية بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن الخبير العراقي معتز محيي الدين مدير المركز الجمهوري للدراسات الأمنية والاستراتيجية، قوله ان الخارطة السورية لا تزال غامضة وغير واضحة بالنسبة لمستقبل العراق والمنطقة. ملفتاً إلى أن أطرافاً نافذة في الحكومة العراقية والطبقة السياسية العراقية تخشى نفوذاً متنامياً لـ (القاعدة) في سوريا إذا ما أخذ بعين الاعتبار أن وجود مناطق نفوذ لهم لا تزال في سوريا في مناطق قريبة من العراق مثل دير الزور ومنطقة البوكمال. ولم يخف المحلل الأمني والاستراتيجي في حديثه مع الصحيفة مخاوف اخرى من احتمال سيطرة الإخوان المسلمين على السلطة في سوريا وهو ما يعني تغيير المواقف تماما في المنطقة.

من جهتها تابعت الصحف الكويتية التظاهرة الحدودية التي قام بها عراقيون مطالبين بوقف العمل في ميناء مبارك. وفي تصريح لصحيفة "الرأي"الكويتية أكد وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي حرص بلاده على حل اي اشكالية مع الكويت عبر الوسائل الديبلوماسية، واضعاً التظاهرات التي شهدتها الحدود ضمن الامور التي لا تخدم البلدين.

اما صحيفة "اخبار الخليج" البحرينية فنسّبت الى مصدر في مكتب رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي ان الاخير تلقى خطاباً من البرلمان الدولي يطالب فيه بإعادة فتح التحقيق في قضية النائب العراقي السابق محمد الدايني. وقال المصدر للصحيفة إن البرلمان الدولي طلب تزويده بنسخة مصورة من الجلسة البرلمانية التي تم فيها التصويت على رفع الحصانة عن النائب الدايني، ليأتي هذا الطلب على خلفية تظلم قدمه الدايني الى البرلمان الدولي مفاده ان الحصانة سحبت منه في جلسة غير مكتملة النصاب وان امر سحب الثقة دبر من قبل نائب رئيس البرلمان العراقي السابق خالد العطية بالاتفاق مع عدد من رؤساء الكتل.

صحيفة سعودية: بغداد تخشى تنامياً لتنظيم القاعدة في سوريا
XS
SM
MD
LG