روابط للدخول

سياسة تركيا المائية تثير قلقاً لدى العراقيين


نهر دجلة في الجانب التركي

نهر دجلة في الجانب التركي

تشكل الجهود التركية لاكمال مشروع جنوب شرق الاناضول المعروف بالـ (كاب) لاقامة 23 سداً على نهري دجلة والفرات موضع قلق لدى المختصين العراقيين لما لهذا المشروع من تأثيرات سلبية على كمية المياه الوارة الى العراق، في ظل ما يكتسبه موضوع المياه والموارد المائية من اهمية كبيرة في المرحلة الراهنة، بعد ثلاثة عقود من المفاوضات بين الحكومتين العراقية والتركية لم تسفر عن وضع حلول جذرية لهذه المشكلة.

ويقول عضو مجلس النواب سردار عبد الله، احد اعضاء الوفد البرلماني الذي زار تركيا واثار هذا الموضوع مع رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان في تركيا، ان الوفد لم يلمس تعنتاً من الجانب التركي او تهرباً من عقد اتفاقات بهذا الشأن، بل انها رحبت بقدوم وفد فني مختص عراقي لدراسة ومعالجة هذه المشكلة...

ورفض عبد الله في حديث اذاعة العراق الحر ان تكون تركيا تستخدم مسألة المياه مسوغاً لاستغلال ازماتها السياسية مع جوارها، او ورقة ضغط على العراق لمساعدتها في الحد من نشاط الحركات السياسية الكردية ..

يذكران حملة نظمها ناشطون كرد في محافظة باتمان التركية التي يقع فيها اكبر عدد من هذه السدود ضد جهود تركيا لاستكمال هذا المشروع ، ويرى القائمون على الحملة ان هذه المشاريع تشكل خطرا على موارد الماء في تركيا والعراق وتقلص مساحات كردستان التركية وطالبوا الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق بدعم جهود الحملة واكدوا ان العديد من البلدان الاوروبية واللاتينية تعاطفت مع الحملة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
سياسة تركيا المائية تثير قلقاً لدى العراقيين
XS
SM
MD
LG