روابط للدخول

العراق يفوز بذهبية اولمبياد العالم للناشئين في اسكتلندا في سباق الـ100متر


مشجع رياضي عراقي

مشجع رياضي عراقي

نستهل حلقة هذا الاسبوع من "المشهد الرياضي" كالمعتاد بشريط من الأخبار المحلية.

**أوضح الاتحاد العراقي لكرة السلة ان تحديد موعد انطلاق مباريات الدوري الممتاز للعبة مرهون بمشاركة المنتخب الوطني أو عدمها في الدورة العربية التي تقام اواخر العام الحالي في قطر. وقال رئيس الاتحاد حسين العميدي ان مباريات الدوري ستؤجل الى ما بعد انتهاء الدورة العربية في حال مشاركة المنتخب الوطني فيها.

**أحرز المنتخب الوطني للقوة البدنية المركز الثالث فرقيا في منافسات بطولة آسيا للشباب التي اختتمت في تايلاند مؤخرا. وفاز المنتخب بأربعة اوسمة في فئات مختلفة بينها وسام ذهبي ووسامان فضيان والرابع برونزي.

**يشارك المنتخب الوطني للدراجات في بطولتين دوليتين تستضيفهما ايران في اواخر آب وفي ايلول المقبل. وكان المنتخب الوطني للرجال والسيدات أقام معسكرا تدريبيا في تموز استعدادا للمشاركة في مسابقات عربية ودولية في مقدمتها الدورة الرياضية العربية في قطر.

**اعتبر المدير الفني لنادي الزوراء راضي شنيشل ان فوز الزوراء ببطولة دوري النخبة بعد خمسة مواسم يدشن بداية كسر احتكار الأندية الشمالية للقب البطولة ويشجع الأندية الأخرى على تحسين أدائها للتنافس على اللقب وانتزاعه من الزوراء.

لاحظ معلقون ان المباراة النهائية بين الزوراء واربيل خلت من الأهداف الملعوبة بعد مباراة مارثونية استمرت اربعة اشواط اصلية واضافية.

**شارك العراق في اولمبياد العالم بالعاب القوى للناشئين الذي اختُتمت مسابقاته في اسكتلندا في 10 آب برياضي واحد هو العداء علي عبد الأمير الذي حصل على الوسام الذهبي في سباق 100 متر مسجلا فيه رقما قياسيا قدره 11.02 ثانية.


قضية في دائرة الضوء


كانت الرياضة من الأنشطة التي لحقت بها افدح الأضرار بسبب الحروب وسنوات العقوبات الدولية وإدارة الاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية والقطاع الرياضي بأكمله وفقا لنزوات شخص مؤهلاته الرياضية الوحيدة هي انه نجل الزعيم.

وفي هذه الأوضاع كانت حياة الرياضي على كف عفريت لا يعرف متى سيكون في دائرة المغضوب عليهم ولماذا ، مع ما يترتب على هذه الأجواء من عذاب نفسي وأحيانا جسدي وقلق وتوتر.

وكانت النتيجة تراجعا عاما في كل أوجه النشاط الرياضي والمسابقات العربية والدولية. وانزوى اسم العراق الى مراتب متأخرة في البطولات الرياضية على اختلافها. وتبدى حجم التراجع الذي ألم بالرياضة العراقية في النتائج النهائية للدورة العربية الإحدى عشرة التي استضافتها مصر عام 2007، إذ جاء العراق في الترتيب النهائي بالمركز السادس عشر وراء دول مثل قطر والبحرين والامارات العربية ولبنان.

وبعد ثماني سنوات على التغيير ما زالت الرياضة العراقية تعاني من تركة ثقيلة بل ونشأت امامها تحديات جديدة ليس اقلها الأوضاع الأمنية وغياب البنية التحتية ونقص الدعم وهموم الحياة اليومية في ظل تردٍ شامل بالخدمات الأساسية.

وتبذل الآن جهود على مستوى الاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية الوطنية والمؤسسات الرسمية المعنية بالشأن الرياضي للنهوض بواقع الرياضة العراقية لا سيما وانها تواجه استحقاقات عربية ودولية في مقدمتها الدورة العربية التي تستضيفها قطر في كانون الأول المقبل.

لكل هذه الأسباب كان لا بد من الاستعانة بالخبرات الأجنبية واستقدام مدربين من دول أخرى فيما يتواصل بناء القدرات المحلية.

وفي هذا الإطار يأتي قرار اللجنة الاولمبية الوطنية توفير الموارد المالية لتمكين الاتحادات الرياضية من التعاقد مع مدربين أجانب وتوفير معسكرات تدريب داخلية وخارجية.

وفي مقدمة الاتحادات التي اغتنمت هذه الفرصة اتحاد المبارزة الذي تعاقد مع مدربين اجنبيين أحدهما بريطاني والآخر صيني في سلاحي الشيش والمبارزة ، كما أوضح امين عام اتحاد المبارزة زيادة حسن في حديث خاص لمراسلة المشهد الرياضي ليلى أحمد.

وتوقع امين عام اتحاد المبارزة ان يفوز العراق بوسام واحد في الدورة العربية حيث سيواجه فرقا عربية قوية تحمل ألقابا دولية في اللعبة.

اتحاد رفع الأثقال من جهته قام بمحاولات عديدة للتعاقد من مدربين أجانب من دول اوروبية ولكن محاولاته لم تتكلل بالنجاح نظرا لامتناع هؤلاء المدربين عن العمل في العراق بسبب الأوضاع الأمنية.

وقال رئيس اتحاد رفع الأثقال صالح محمد كاظم لمراسلة المشهد الرياضي ان الاتحاد اضطر الى تقليص دائرة بحثه ضمن الدول المجاورة حيث وقع الاختيار على مدرب ايراني له خبرة دولية واسعة.

وتوقع محمد كاظم ان يكون حصاد الفريق العراقي من الأوسمة وفيرا في الدورة العربية لا سيما وان العراق يستأثر بالبطولات العربية في هذه الرياضة منذ سنوات.

في غضون ذلك يتدرب لاعبو اتحاد البولنغ على احدث ماكنة استوردها الاتحاد الذي تعاقد مع مدرب اجنبي من المتوقع وصوله لتسلم مهام عمله في تشرين الأول، كما أكد رئيس اتحاد البولنغ ليث تومي مستعرضا المعسكرات التدريبية التي أُعدت استعدادا للدورة العربية.

واعرب تومي عن تفاؤله بأداء الفريق العراقي في الدورة العربية متوقعا الفوز بأوسمة ذهبية وفضية وبرونزية في ضوء النتائج التي يحققها اللاعبون خلال تدريباتهم.

من المقرر ان يقام اولمبياد العرب في قطر خلال الفترة الممتدة من 9 الى 23 كانون الأول القادم. ويستعد الرياضيون العراقيون للمشاركة في نحو 25 فعالية منها فعاليات جماعية وأخرى فردية.

من المحافظات


يستضيف العراق مباريات المجموعة الأولى لتصفيات بطولة آسيا بكرة القدم للناشئين تحت سن 16 سنة. وتنطلق منافسات المجموعة على ملاعب محافظة دهوك بمشاركة منتخبات العراق وقطر وفلسطين وايران وبنغلاديش وسريلانكا خلال الفترة من 12 الى 22 ايلول.

في غضون ذلك يستعد المنتخب العراقي لمنافسات هذه المجموعة بمعسكر تدريبي في محافظة السليمانية يستمر اسبوعين. مراسل المشهد الرياضي آزاد محمد زار المعسكر التدريبي لمنتخب الناشئين العراقي وتحدث مع المشرفين على المنتخب ولاعبيه الذين اعربوا عن ثقتهم باحراز نتيجة طيبة تُفرح الجمهور الرياضي.

الرياضة في العالم


** هددت اندية اوروبية كبرى بالانشقاق عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" والاتحاد الاوروبي وإقامة دوري نخبة بينها إذا لم يتحرك الفيفا سريعا لتبديد اسباب القلق بشأن مواعيد المباريات الدولية وتنظيم الشؤون المالية. وتُدار كرة القدم الاوروبية حاليا بموجب مذكرة تفاهم بين الأندية والاتحاد الاوروبي تنتهي في عام 2014.

وستكون الأندية بعد ذلك في حل من المشاركة في دوري ابطال اوروبا أو السماح للاعبيها بالمشاركة في اللقاءات الودية بين المنتخبات الوطنية أو المسابقات الدولية ، بما في ذلك كأس العالم.

**اعلنت اللجنة الاولمبية البريطانية انفاق 21 مليون دولار على 550 رياضيا ورياضية سيمثلون بريطانيا في اولمبياد لندن 2012. ويعني هذا انفاق 38000 دولار على كل رياضي. وكانت بريطانيا جاءت بالمركز الرابع في اولمبياد بكين 2008.

**تعرضت بطلة العالم مرتين في القفز العالي الكرواتية بلانكا فلاسيتش الى اصابة في ساقها قد تحول دون مشاركتها في بطولة العالم بألعاب القوى التي تُقام في كوريا الجنوبية من 27 آب الى 4 ايلول. وكانت فلاسيتش فازت بالوسام الفضي في اولمبياد بكين 2008.

**وجه لاعب خط الوسط في نادي تشيلسي الانكليزي جون اوبي مايكل نداء عاطفيا مؤثرا الى خاطفي والده في بلده الأصلي نيجيريا. وناشد مايكل الخاطفين ان يفرجوا عن والده قائلا انه مجرد رجل عجوز لم يؤذ احدا.

وعلم اللاعب النيجيري بخطف والده قبل مباراة تشيلسي ضمن بطولة الدوري الانكليزي امام فريق ستوك ستي يوم الأحد. لكنه رغم ذلك شارك في المباراة التي انتهت بالتعادل السبي.

العراق يفوز بذهبية اولمبياد العالم للناشئين في اسكتلندا في سباق الـ100متر
XS
SM
MD
LG