روابط للدخول

أوباما والأتحاد الأوربي يدعوان الرئيس السوري للتنحي


أكد الرئيس الاميركي باراك أوباما ان الوقت قد حان لتنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة، وان الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة صارمة للمساعدة في إنهاء العنف في سوريا.
وقال أوباما في بيان اليوم إن "مستقبل سوريا يجب ان يحدده شعبها لكن الأسد يقف في طريقه." واضاف أن "دعوات الرئيس السوري للحوار والإصلاح جوفاء لأنه يسجن شعبه ويعذبه ويذبحه."
وقال أوباما أنه "من اجل الشعب السوري حان الوقت كي يتنحى الرئيس الأسد.
وقد علق الناشط السوري محمد العبد الله على البيان عقب لقاءه وزيرة الخارجية الأميركي هيلا ري كلنتون في واشنطن اليوم:

"لقد انتظرنا هذا البيان طويلا لأسباب عدة : اولها أن السوريين في الداخل كانوا يؤمنون بنظرية المؤامرة لزمن طويل والتي تقول إن الادارة الاميركية تدعم الرئيس السوري، وتتعامل معه من تحت الطاولة. جزء كبير من الشعب السوري لم يكن مقتنعا فعلا بان الادارة الاميركية تريد رحيل الرئيس السوري ونظامه. لكن استهدافه بهذه الطريقة وهذا الوضوح وبصوت مدو أمر هام"
كما طالب الاتحاد الاوروبي الرئيس السوري بشار الأسد يوم الخميس بالتنحي بعد الدعوة الأميركية هذه وهدد بتشديد عقوباته ضد نظام الأسد، طبقا لبيان مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون.
ومن جانبها قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ان بلادها ستفرض عقوبات جديدة من شأنها "تضييق دائرة العزلة" المفروضة على الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته بهدف إبعاده عن السلطة.
XS
SM
MD
LG