روابط للدخول

جدل سياسي حول دخول قوات البيشمركة الى ديالى


موقع لقوات كردية

موقع لقوات كردية

تباينت مواقف الكتل السياسية في محافظة ديالى بين رافض ومؤيد لدخول قوات البيشمركه الكردية الى ناحيتي جلولاء والسعدية، في وقت يتحدث سياسيون كرد في ديالى عن عمليات نزوح للعائلات الكردية من الناحيتين جراء تلقيهم تهديدات من قبل جماعات مسلحة تنشط في تلك المناطق.

ويقول عضو التحالف الكردستاني في ديالى دلير حسن ان عدد العائلات الكردية التي نزحت من جلولاء والسعدية ومنذ انسحاب قوات البيشمركة عقب عمليات بشائر الخير الثانية عام 2008 قد بلغ 1300 عائلة، مشيراً في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان هناك عمليات استهداف متواصلة لمن تبقى من الكرد في تلك المناطق وبالاخص عناصر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.
واضاف حسن انه وعدد من القيادات الكردية في ديالى كانوا قد طالبوا حكومة اقليم كردستان العراق بارسال قوات من البيشمركة لحماية الاكراد في الناحيتين، موضحا ان قوات الامن العراقية في تلك المناطق تفتقر الى عامل الجدية والاهتمام في حماية العائلات الكردية التي تقطن هناك.

ويوضح العضو الآخر في التحالف الكردستاني في ديالى زياد احمد سعيد ان الحل يكمن في تطبيق المادة 140 من الدستورالخاصة بالمناطق المتنازع عليها، ليأخذ كل ذي حق حقه.

من جهته دعا رئيس كتلة العراقية في مجلس محافظة ديالى عامر الكرخي الى تعزيز عديد القوات العراقية بدلاً من استدعاء قوات البيشمركة لحماية الاكراد في جلولاء والسعدية، واصفاً خطوة دخول البيشمركة الى محافظة ديالى بغير الدستورية وقال انها لا تخلو من اغراض سياسية.

الى ذلك يقول عضو تيار الاصلاح الوطني في ديالى ساجد العنبكي ان دخول او خروج قوات من والى المحافظة امر موكل الى الحكومة المركزية للبت فيه، نافياً ان يكون للادارة المحلية رأي او دور في ذلك.

يذكر ان وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق كانت قد طالبت الحكومة العراقية قبل ايام بالسماح للواء الثالث التابع لقوات البيشمركة بالدخول الى ناحيتي جلولاء والسعدية للقيام بعمليات عسكرية الهدف منها حماية العائلات الكردية في تلك المناطق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
جدل سياسي حول دخول قوات البيشمركة الى ديالى
XS
SM
MD
LG