روابط للدخول

صحيفة كردية: عائلات تترك السعدية وجلولاء هرباً من الإرهاب


تقول صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان اكثر من 2500 عائلة تركت منازلها واملاكها في منطقة السعدية وجلولاء وغادرت الى المناطق التابعة لاقليم كردستان، واشارت الى ان اكثر من 850 مواطناً كرديا قضوا على يد الجماعات الارهابية في هذه المناطق. واضافت الصحيفة ان مسؤول منظمة الاتحاد الوطني الكردستاني اغتيل على بعد امتار من مركز شرطة السعدية دون ان تحرك قوات الشرطة او الجيش ساكناً، بل انها قامت بمنع حراس مسؤول المنظمة من ايصاله الى المستشفى للعلاج حتى توفى.. واضافت الصحيفة ان اكثر من 85 عائلة من ناحية السعدية تعيش الان في مجمع قوره تو قرب كلار، وتشير الصحيفة ايضا الى ان قوات البيشمركة وصلت الى مناطق جلولاء والسعدية من اجل الحفاظ على ارواح المواطنين فيها ونقلت الصحيفة عن وزير االبيشمركة قوله ان مباحثات تجري الان بين المسؤولين الامنيين في الاقليم وبغداد اضافة الى الاميركيين في هذا الشأن، موضحاً ان ما يجري في هذه المناطق لم يحصل حتى في زمن حكم البعث السابق.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان تناولت هذا الموضوع وقالت ان التقرير الذي اعدته اللجنة البرلمانية المشتركة التي زارت منطقة جلولاء والسعدية اكدت على ضرورة ان تقوم القوات التابعة للداخلية والبيشمركة باسرع وقت في معالجة الوضع في هذه المناطق وحفظ الامن والاستقرار فيها، ونقلت عن وزير البيشمركة شيخ جعفر مصطفى قوله ان تعداد الكرد في الجيش العراقي في تناقص مستمر وان هذه النسبة تراجعت من 25% الى 7% فقط وان ما هو موجود منهم داخل المؤسسسة العسكرية العراقية لا سلطة له. واضافت الصحيفة ان البرلمان الكردستاني عقد امس الاربعاء جلسة استثنائية لمناقشة الوضع المتوتر في المناطق المتنازع عليها بحضور وزير البيشمركة ووزير الداخلية ووزير الزراعة والموارد المائية.

وفي موضوع آخر كتبت الصحيفة ان وزارة الصحة في اقليم كردستان مستمرة في توزيع المساعدات على مرضى القلب والدماغ والاورام السرطانية والدم وبالاخص من كان يخضع للمعالجة وان حجم هذه المساعدات يتراوح بين 1000 الى 3000 دولار سنوياً. ونقلت الصحيفة عن ريكوت حمه رشيد مدير عام الصحة في محافظة السليمانية قوله ان الوزارة مستمرة هذا العام في دفع المساعدات للهؤلاء المرضى وان دفعة جديدة منهم استلموا هذه المساعدات.

صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني تناولت القصف التركي للمناطق الحدودية في اقليم كردستان.
ونقلت عن مصادر مطلعة ان ثمان طائرات تركية حربية قصف "الاربعاء" المناطق الجبلية الحدودية على مدى ساعة وبشكل مكثف.. كما قامت المدفعية التركية في الوقت نفسه بقصف قرى القرى الحدودية وبشكل مكثف ايضاً.

وتقول الصحيفة أيضاً ان حكومة اقليم كردستان اصدرت قراراً بإلغاء بطاقات التزوّد بالبنزين من اجل تقليل اسعاره التي ارتفعت بشكل كبير في اسواق الاقليم وان الحكومة ووزارة الموارد الطبيعية رفعت سقف حجم البنزين الذي تزود به المحطات الحكومية اضافة الى رفع سقف الكاز فيها.. ونقلت الصحيفة عن قائممقام مركز السليمانية زانا محمد صالح نفيه الانباء التي تتوارد عن ان بنزين محطات التعبئة الاهلية يحتوي على الرصاص والتيزاب، مشيراً الى ان الرقابة اليومية قائمة على هذه المحطات وان لا صحة لمثل هذه الانباء.

صحيفة كردية: عائلات تترك السعدية وجلولاء هرباً من الإرهاب
XS
SM
MD
LG