روابط للدخول

عودة قريبة لخطوط النقل العام الى شوارع بغداد


كربلاء: باصات لنقل الركاب

كربلاء: باصات لنقل الركاب

استأنفت الهيئة العامة لنقل الوفود والمسافرين في وزارة النقل، وبعد توقف دام نحو 8 سنوات، تشغيل اسطول حافلات وباصات نقل الركاب العامة على عدد من الخطوط الداخلية في بغداد.

وقال رئيس هيئة نقل الوفود والمسافرين اسامة الصدر ان المبادرة تتضمن تسيير قرابة 70 باصا لتعاود تقديم خدمات نقل الركاب من الازقة والاحياء نحو مركز العاصمة والمناطق التجارية والخدمية وبالعكس، مشيرا الى ان الهيئة بعد حرب 2003 فقدت اسطول حافلاتها لنقل الركاب الذي كان يقدر عدده بحوالي 1680 حافلة وكانت تعمل على 130 خطا، إذ تعرضت معظم الحافلات للسرقة. وقال ان مجلس محافظة بغداد وفي اطار الايفاء بالتزاماته سيكمل عدد الحافلات التي جهزها لهيئة الوفود ليصل عددها الى 250 حافلة،
موضحا ان وزارة النقل اولت هذا العام قضية خطوط النقل الداخلي اهمية خاصة، وحصلت على موافقة وزارة المالية والتخطيط لتدوير مبالغ مشاريع في قطاع النقل وتحويلها الى استيرادات 200 باص، وحافلة حديثة، مكيفة ذات طابق وطابقين حمراء اللون المانية الصنع.
الى ذلك اتهمت رئيسة لجنة النقل والاتصالات في مجلس محافظة بغداد سهير الجبوري وزارة النقل، وهيئة نقل الوفود والمسافرين، بانها لم تقدم الدعم والاهتمام لقطاع النقل العام، وخصوصا خطوط النقل الداخلي، بما يتناسب وحاجة الاهالي الى هذه الخدمات ذات الميزات الاقتصادية والاجتماعية، وما تقدمها من عروض التعرفة السعرية المنخفضة الكلفة، والتزامها بجدول توقيتات ومواعيد للحركة والانطلاق، فضلا عما تعكسة من وجه حضاري للمدينة.

واوضحت سهير الجبوري ان خطوط النقل الداخلي لم تتطور او تشهد تحسنا في خدماتها على الرغم من انفراج الوضع الامني في كثير من المناطق، ورفع الكتل والحواجز الكونكريتية، وتقليل عدد السيطرات التي كانت عائقا يربك ويمنع وصول الحافلات الى الاحياء.

عودة قريبة لخطوط النقل العام الى شوارع بغداد
XS
SM
MD
LG