روابط للدخول

الانبار تشكو من انعدام شبه كامل لمراكز اللهو البرىء


اماكن اللهو البرىء في محافظة الانبار شبه معدومة، إذ ثمة اماكن على عدد الاصابع على الرغم من المساحة الشاسعة للمحافظة، ووجود المقومات التي تؤهل الانبار لأقامة مثل هذه الاماكن.

ويبدو ان سكان الانبار وبعد ان يئسوا من الانتظار، والاعتماد على الحكومة المحلية اتجهوا نحو بناء مقاه، ومناطق للهو البرىء والترفيه وحدائق عامة.

ففي منطقة الصوفية شرق الرمادي افتتح احمد عيسى اول حديقة عامة لتكون متنفسا لاهالي المنطقة التي تقع على نهر الفرات، مؤكدا ان الاستقرار الامني النسبي الذي تعيشه منطقته دفعه الى تحويل ارض يملكها الى متنفس للعائلات والشباب في المنطقة.

عدد من مرتادي الحديقة الذين التقتهم اذاعة العراق الحر اكدوا ضرورة اقامة الحكومة اماكن للترفيه لترتادها الاسر التي حرمت من المرح فترة طويلة من الزمن. واشار معظم الشباب الى ان الاستقرار الامني النسبي الذي تعيشه مناطقهم سيحرك عجلة التنمية فيها.

اما في الفلوجة فان الحديقة العامة الوحيدة في المدينة موجودة قرب نهر الفرات، وتغص بالاسر الذين يلجأوون اليها هربا من انقطاع التيار الكهربائي ولتغيير الروتين اليومي الذي يعيشوه، كما ان رمضان وفر فرصة للخروج من المنزل.

واشار الحاج ابو فراس ان الفترة الماضية ارغمت الناس على عدم مغادرة المنزل بسبب العمليات العسكرية، أما حاليا ومع الاستقرار الامني الذي تعيشه الفلوجة فان الكثير من الأسر تفضل الخروج لقضاء بعض الوقت في هذه الحديقة.

الانبار تشكو من انعدام شبه كامل لمراكز اللهو البرىء
XS
SM
MD
LG