روابط للدخول

خريجون في السليمانية يحتجون على اسلوب التعيينات


عدد من الخريجين المحتجين في السليمانية

عدد من الخريجين المحتجين في السليمانية

شعار محاربة الفساد، ووضع ضوابط خاصة تضمن عدالة التعيينات في المؤسسات الحكومية، الذي رفعته حكومة اقليم كردستان، لم يُنجِّها من اتهامات من قبل خريجين من جامعة "كوية" بتفضيلها المحسوبية والمنسوبية لاشغال الوظائف على الكفاءة والاستحقاق.

وجاءت هذه الاتهامات لحكومة الاقليم على لسان عدد من خريجي جامعة "كوية" تجمهروا الثلاثاء امام مكتب برلمان اقليم كردستان في السليمانية للاحتجاج على طريقة التعينات.

شادية كريم خريجة كلية العلوم الانسانية في جامعة "كوية" قالت لاذاعة العراق الحر "ان هناك ظلما واجحافا في عملية اشغال الدرجات الوظيفية، إذ لازالت الوساطة تلعب دورا في التعيينات". واضافت "اذا كانت الحكومة غير محتاجة لخريجي كليات العلوم الانسانية فلتغلق هذه الكليات، لأن ذلك افضل من ان يتزايد عدد الخريجين العاطلين".

وقالت شادية كريم "اعتقد ان الـ25 الف درجة وظيفة التي وضعتها حكومة الاقليم ضمن ميزانيتها التشغيليه لهذا العام لم يخصص منها لخريجي كليات العلوم الانسانية سوى عدد قليل، وهذا يدل على ان الاقسام الانسانية غير ضرورية في تصور الحكومة. وانا ارى ان تغلق الحكومة هذه الكليات. يا أخي حتى في القطاع الخاص لا توجد حاجة لخريجي كلياتنا لانهم يفضلون خريجي الكليات العلمية".

سيران جلال خريجة اخرى التقتها اذاعة العراق الحر قالت "ان وزارة التربية بحاجة كبيرة الى خريجي الاقسام الانسانية، لكن لا توجد لديها خطة لاستيعاب هؤلاء بشكل علمي. ان هناك خريجين من اقسام علمية يعينون مدرسين لتدريس مواد انسانية وهذا جزء من الفساد الاداري".

واضافت سيران "عند تقدم اي خريج من الاقسام الانسانية للعمل في مديرية التربية بشكل محاضر نجد ان التربية ترحب به، لان الراتب الذي يحصل عليه المحاضر اقل بكثير من راتب المنتسب، وهذا يدل على ان هناك حاجة للاقسام الانسانية، ولكن الحكومة لاتقر بذلك لانها ارتكبت في الماضي اخطاء كثيرة في مسألة التعيين، حتى باتت تعاني من التضخم والبطالة المقنعة. وها نحن ضحية هذه السياسة الخاطئة للحكومة. وكما تعلم ان خريجي الاقسام الانسانية لا يجدوا حتى في القطاع الخاص فرص عمل".

عضو البرلمان الكردستاني حمه سعيد حمه علي اوضح في تصريحه لاذاعة العراق الحر "ان السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة في الاقليم بشأن في التعيينات ولد ازمة من الصعب معالجتها". واكد حمه علي "ان هناك مليون و 300 الف موظف في الاقليم، 600 الف منهم فقط موظفون فعليون والعدد المتبقي يشكلون بطالة مقنعة".

خريجون في السليمانية يحتجون على اسلوب التعيينات
XS
SM
MD
LG