روابط للدخول

النائب محمود عثمان: موقف واشنطن من القصف الايراني سلبي


قال عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان ان الحكومة الاتحادية لم تبدي أي تحرك جدي لإيقاف القصف الإيراني، ملمحا إلى إنها ربما تكون راضية عما يحدث على الحدود مع إيران.

ووصف عثمان موقف الولايات المتحدة بانه بدا سلبيا تجاه هذه الأزمة، وقال ان اعلان واشنطن بانها لن تتدخل إلاّ في حال طلب العراق "أمر مرفوض".
القوات الأمريكية في العراق اكدت بدورها وعلى لسان مستشارها الإعلامي العقيد باري جونسون ان دورها يقتصر على توفير تقديم المشورة لقوات الامن العراقية وتدريبها وتجهيزها.

وأضاف جونسون في تصريح مكتوب لإذاعة العراق الحر، إن مساعدة قوات الولايات المتحدة قوات الأمن العراقية لتنفيذ عمليات أمنية يتم بناءا على طلب من المسؤولين الأمنيين وعلى النحو الذي تقره الحكومة العراقية.

وفي الوقت الذي تعذر اخذ موقف من مسؤول حكومي عراقي إزاء القصف، قالت عضوة لجنة العلاقات الخارجية النيابية ندى الجبوري ان القصف الإيراني على المناطق والقرى الكردية مرفوض وغير مبرر، معتبرة "دم اتخاذ الحكومة موقفا من القصف ساهم بشكل واضح في استمرار الجانب الإيراني بمضايقاته للعراق".وطالبت الجبوري الحكومة بموقف رسمي "جاه هذا القصف يتمثل بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بغية الضغط على طهران للحد من هذه الانتهاكات"

الجبوري كشفت أيضا عن وجود توجه لاستضافة وزير الخارجية هوشيار زيباري الخميس المقبل لمعرفة موقف الحكومة من استمرار القصف الإيراني للمناطق الحدودية في اقليم كردستان العراق.

يشار الى ان مناطق حدودية عراقية في اقليم كردستان تتعرض الى قصف إيراني منذ أسابيع، بذريعة ملاحقة مقاتلي حزب الحياة الحرة (بيجاك) المعارض لإيران، ما تسبب في أضرار مادية في القرى وحقول المزارعين وسقوط قتلى وجرحى وترك مئات المدنيين مناطق سكناهم.
النائب محمود عثمان: موقف واشنطن من القصف الايراني سلبي
XS
SM
MD
LG