روابط للدخول

تظاهرة لكرد سوريين امام مكتب الامم المتحدة في اربيل


مظاهرة الجالية الكردية السورية في اربيل

مظاهرة الجالية الكردية السورية في اربيل

تظاهر يوم الاثنين امام مكتب الامم المتحدة في اربيل، العشرات من افراد الجالية الكردية السورية المقيمين في الاقليم، للاعلان عن دعمهم وتأييدهم للمطالبين من باسقاط النظام السوري، وطالبوا الامم المتحدة بالتدخل لوقف العنف الذي يمارسه نظام الاسد ضد المحتجين.

ورفع المتظاهرون لافتات دعت الى سوريا جديدة تحت ظل نظام ديمقراطي برلماني، والى الاعتراف الدستوري بحقوق الشعب الكردي، كما لوحوا بعلم كردستان وعلم سورية قبل تولي حزب البعث مقاليد الحكم فيها ورددوا هتافات تطالب باسقاط النظام.

وفي تصرح لاذاعة العراق الحر قال الشيخ محمد مراد الخزنوي رئيس مؤسسة شيخ الشهداء للحوار والتسامح والتجديد الديني، الذي شارك في التظاهرة "نحن نؤكد ان الشعب السوري واحد مهما اختلفت اجناسه او اعراقه ونؤكد ان الذي يصيب الربي ويتالم منه يشعر به أخوه الكردي.

الى ذلك طالب عبد المجيد محمد، ناشط مدني في ائتلاف شباب "سوا" الامم المتحدة بالتدخل لحماية المتظاهرين في سوريا.

من جانبه قال ماجد يوسف داوي انهم جاؤا للتظاهر امام مكتب الامم المتحدة في اربيل من اجل ايصال صوتهم الى المجتمع الدولي للعمل على وقف القمع الذي يمارس ضد المتظاهرين في سوريا.

وسلم المتظاهرون مذكرة الى مكتب الامم المتحدة في اربيل جاء فيها "نحن مجموعة من النشطاء المدنيين الكرد السوريين نناشد الامم المتحدة والمنظمات الدولية والشخصيات الحرة ضم صوتهم الى ندائنا الذي يطالب مجلس الامن الدولي العمل على تبني قرار في مجلس الامن الذي ينص على المسؤولية الاممية في حماية المدنيين في سوريا بجميع الوسائل المشروعة".
XS
SM
MD
LG