روابط للدخول

11 قتيلا وعشرات الجرحى حصيلة تفجيرات عدة في ديالى


قتل 11 شخصا بينهم منتسبين لقوات الجيش والشرطة إضافة الى عشرات الجرحى حصيلة انفجارات وقعت الاثنين في مناطق متفرقة من محافظة ديالى .
وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي ان نقطة مراقبة تابعة للجيش العراقي في منطقة جرف الملح شرقي بعقوبة تعرضت صباح الاثنين الى هجوم شنه مسلحون اودى بحياة اربعة من عناصر الجيش.
واضاف ان مركز ناحية الوجيهية شمال بعقوبة شهد تفجيرا مزدوجا بسيارة مفخخة وعبوة ناسفة، ما ادى الى مقتل شخصين احدهما شرطي واصابة 12 مدنيا بجروح متفاوتة. وانفجرت سيارة مفخخة في ناحية بني سعد جنوبي بعقوبة وراح ضحيتها خمسة مدنيين واصابة 17 اخرين بجروح .

وتابع التميمي ان الوضع في المحافظة تحت السيطرة ولا يدعو الى القلق، مشيرا الى ان مجلس المحافظة في حال انعقاد دائم.
الى ذلك قال مصدر امني طلب عدم الكشف عن هويته ان قائممقام بعقوبة عبدالله الحيالي نجا من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت موكبه في حي المفرق وسط بعقوبة، واسفرت المحاولة عن جرح اثنين من عناصر حمايته.

عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى دلير حسن اوضح ان تصاعد اعمال العنف في المحافظة يدل على عدم جاهزية القوات الامنية العراقية لتولي المسؤولية كاملة بعد الانسحاب الامريكي، مطالبا الحكومة العراقية بتنفيذ عملية عسكرية مهنية للقضاء على فلول الارهاب في المحافظة.

وكان شيوخ عشائر قد طالبوا خلال مؤتمر عشائري موسع عقد في قيادة شرطة ديالى يوم الاحد، طالبوا بمحاربة من وصفوهم بالمفسدين ممن يعملون ضمن صفوف القوات الامنية،وطالبوا في الوقت نفسه بوقف الاعتقالات العشوائية التي تنفذ دون اوامر قضائية.

الشيخ علي الجبوري، احد شيوخ قبيلة الجبور في ديالى قال ان المحافظة شهدت خلال الفترة القليلة الماضية حملة من الاعتقالات العشوائية التي طالت الكثيرين دون اوامر قضائية، مطالبا قيادة الشرطة بوقف هذه الاعتقالات والعمل بمهنية تامة .

اما الشيخ علي الراشدي، احد وجهاء ناحية بني سعد جنوب بعقوبة، فطالب قيادة الشرطة بتعزيز العلاقة والثقة المتبادلة بين المواطن ورجل الامن، مطالبا بمحاربة العناصر الفاسدة، التي تعمل ضمن صفوف القوات الامنية، والتي تبتز المواطنين من خلال تلقيها رشاوى مقابل الافراج عن المعتقلين.
11 قتيلا وعشرات الجرحى حصيلة تفجيرات عدة في ديالى
XS
SM
MD
LG