روابط للدخول

انفجار في الكوت يوقع العشرات بين قتيل وجريح


هز انفجار قوي الكوت مع ساعات الصباح الاولى يوم الاثنين راح ضحيته اكثر من مئة بين قتيل وجريح.

الانفجار وصفه مسؤولون بأنه الاول من نوعه من حيث عدد الضحايا فيما اتهم لاهالي الاجهزة الامنية بالتقصير في اداء واجباتها.

وقال محمد جاسم احد المصابين نتيجة الانفجار والذي يرقد في احد مستشفيات المحافظة ان انفجاران وقعا بفارق زمني والانفجار الثاني ادى الى وقوع خسائر كبيرة في الارواح .

الدكتور وميض رشيد مدير التفتيش والناطق باسم مديرية الصحة قال ان عدد القتلى هو 34 أما الجرحى فعددهم 65 وقد نقلوا الى ثلاث مستشفيات، بينما نقل ذوو الاصابات الحرجة الى مستشفيات المختصة في بغداد.
وحمّل محافظ واسط مهدي حسين الزبيدي تنظيم القاعدة مسؤولية الانفجار مشيرا الى ان الاجهزة الامنية في المحافظة كثفت اجراءاتها لمطاردة منفذي الجريمة البشعة.

وعزا نائب رئيس مجلس المحافظة مهدي الموسوي وقوع الانفجار الى ضعف الاجهزة الامنية في المحافظة، وفشلها في اداء واجباتها، مضيفا ان الحكومة الاتحادية تتحمل مسؤليتها بصفتها هي المسؤلة عن تعيين القيادات الامنية.
يشار الى ان التفجير الذي نتج عن عبوة تلاه انفجار سيارة قرب سوق الصاغة في حي العباسية وسط الكوت، وكانت المنطقة ذاتها شهدت العام الماضي انفجارا راح ضحيته العشرات.
انفجار في الكوت يوقع العشرات بين قتيل وجريح
XS
SM
MD
LG