روابط للدخول

انفجاران في النجف يخلفان عشرات القتلى والجرحى


موقع الانفجار في النجف

موقع الانفجار في النجف

سقط ما لا يقل عن ستة قتلى واكثر من ستين جريحا صباح اليوم الاثنين نتيجة انفجارين متزامنين استهدفا مديرية حماية الطرق الخارجية التابعة لقيادة شرطة النجف وسط المدينة.

ووقع الانفجاران بسيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان وبفارق زمني قصير ولم يبعد موقع الانفجار الثاني عن الاول سوى مسافة 20 مترا.

وخلف الانفجاران اضرارا كبيرة في الممتلكات لانهما وقعا في منطقة مأهولة بالسكان كما اشاعا حالة من الذعر بين الناس.
في موقع الانفجار


وقال أحمد احد شهود العيان في المنطقة انه كان في محله لبيع الادوات الاحتياطية للسيارات عندما وقع الانفجار.

وقال المفوض عبد السجاد عيسى وهو من منتسبي مديرية حماية الطرق الخارجية الذي أصيب بجروح "ان سيارة الانتحاري توجهت بسرعة الى باب الدائرة لاقتحامها لكن حراس المبنى فتحوا النار على الانتحاري ففجر السيارة أمام الباب الخارجية وتبعتها سيارة اخرى لكن وجود عدد كبير من السيارات المتوقفة عرقل وصولها الى المبنى" .

واتخذت الاجهزة الامنية في المحافظة اجراءات سريعة لعزل الموقع والمباشرة في التحقيق. واوضح رئيس اللجنة الامنية في المحافظة لؤي الياسري خلال مؤتمر صحفي عقده قرب موقع الحادث ان التحقيقات الاولية أدت الى التعرف الى جثة احد الانتحاريين، وسيتم الاعلان عن هويته قريبا بعد الانتهاء من اجراءات التحقيق متهما القاعدة بالوقوف وراء الحادث.

في غضون ذلك زاد الحادث من سخط اهالي منطقة حي الحسين، حيث وقع الانفجاران واكد عدد منهم لاذاعة العراق الحر انهم سبق ان طلبوا من مديرية حماية الطرق الخارجية نقل الدائرة الى منطقة اخرى نظرا للخطر الذي قد يشكله وجودها على الاهالي .
انفجاران في النجف يخلفان عشرات القتلى والجرحى
XS
SM
MD
LG