روابط للدخول

عبد الجبار العتابي:هناك فجوة بين الوسط الثقافي وبقيةالمجتمع


الشاعر الكوردي شيركو بيكه س

الشاعر الكوردي شيركو بيكه س

نستهل عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" وكالعادة بباقة من الاخبار الثقافية، نبدؤها بمدينة الكوت، حيث شهدت حدائق 14 تموز بالمدينة، عرضاً للفلم الروائي السينمائي العراقي"ابن بابل" للمخرج محمد الدراجي. وهو فلم نال العديد من الجوائز. وتم عرض الفلم في اطار فعاليات مهرجان السينما المتنقلة الثاني، وسط حضور حاشد لمثقفين وفنانين وإعلاميين ومواطنين.

**اعلنت مدرسة الموسيقى والبالية عن فتح باب القبول للتسجيل فيها وذلك اعتبارا من يوم 15 اب الجاري. وسيتم قبول الطلبة الجدد في الصف الاول الابتدائي لكلا الجنسين بعد اخضاعهم للاختبار واجتيازهم لمقابلة ستجريها لجنة فنية مختصة من المدرسة.

**في اربيل اقيمت مراسم تخرج مجموعة من دورة لصيانة الاثار التي اشرف عليها خبراء من ايطاليا ضمن برنامج دعم العراق الممول من قبل وزارة الخارجية الايطالية، ولا يقتصر البرنامج على صيانة الاثار فحسب بل هناك دورات في مجال صيانة المخطوطات والرقم الطينية الاثرية.

ضيف العدد:

نستضيف في عددنا لهذا الاسبوع الكاتب الصحفي عبد الجبار العتابي، مدير تحرير جريدة المؤتمر، الذي عني ولا يزال بموضوع الاعلام الثقافي.

يعتقد العتابي ان سهولة النشر التي وفرها فضاء الانترنيت في العراق خلال الاعوام الاخيرة اثرت سلبا على مستوى الاعمال المنشورة، كما ان هناك فجوة كبيرة بين ما يجري داخل الوسط الثقافي، وبين بقية المجتمع، وان احد اسباب هذه الفجوة هي تعالي المثقف نفسه.

ويرى العتابي امكانية تقليص هذه الفجوة عبر تفعيل برامج تقدم المعلومة الثقافية، والمثقف، بطريقة سلسة محببة للناس، ما يدفعهم الى الاهتمام بها وبهم، وان هذا يقع على عاتق المؤسسات الثقافية والمثقفين انفسهم.

وقفة:

في عدد هذا الاسبوع من"المجلة الثقافية" نتوقف مجموعة من الاصدارات في مواضيع مختلفة، إذ صدر عن مؤسسة السياب للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة في العاصمة البريطانية لندن (عشر قصص عراقية) وهو كتاب ثنائي اللغة، أي صادر باللغتين العربية والانكليزية، وهو الكتاب الثالث ضمن سلسة ترجمة الادب العربي. ترجم قصص المجموعة الى الانكليزية البريطاني فرد براغنل، والمترجم العراقي رمضان سدخان. وضمت المجموعة تعريفا بكل قاص واهم اصداراته فضلا عن ملاحظات محرري السلسلة في المؤسسة من العرب والاجانب، وتعريفا بالمترجمين: فرد براغنل، ورمضان سدخان.

ومن قصص المجموعة:القطار الصاعد الى بغداد ـ لمحمود عبد الوهاب، وحكاية يوسف ـ لمحمد خضير، وبئر الابار ـ لاحمد خلف، وبلد متنقل ـ لعبد الهادي سعدون، وعلي الاحمر ـ للؤي حمزة عباس، ومطر اسود ـ لسلام عبود.

كما صدرت عن دار ميزوبوتاميا في بغداد (طريقة في الغناء) وهي مجموعة شعرية جديدة للشاعر والناقد ريسان الخزعلي.

ونبقى مع عالم الكتب التي صدر حديثا، وهذه المرة مع دار المأمون للترجمة والنشر في بغداد، التي صدر عنها كتاب (حضارات الشرق وأثرها في التكوين الثقافي اللاتيني) لمؤلفه خوان ياسر وترجمة إشراق عبد العادل. والكتاب يبحث في الجذور والهوية العربية، ويهدف إلى فهم مختلف الأبعاد الروحية والمادية التي تشكل وحدة شعوب الأرض، مهما اختلفت مذاهبها ودياناتها وحضاراتها. يتكون الكتاب من مقدمة تتضمن نظرة عامة وشاملة لعمق التأثير العربي في أسبانيا وفي أميركا اللاتينية، وكذلك تأثير الحضارات القديمة مثل البابلية والفينيقية والأشورية في هذه القارة، أما متن الكتاب فيضم ثلاثة فصول.
عبد الجبار العتابي:هناك فجوة بين الوسط الثقافي وبقيةالمجتمع
XS
SM
MD
LG