روابط للدخول

شكا مواطنون في ديالى من عدم تذبذب التيار الكهربائي القادم من ايران وضعفه والذي تسبب في تلف الكثير من الاجهزة الكهربائية.

وقال احمد الرسام وهو من سكان بعقوبة ان عدم استقرار التيار الكهربائي أدى الى اتلاف الكثير من الاجهزة الكهربائية المنزلية ومن ضمنها رافعات القدرة الكهربائية التي لا تستطيع العمل بشكل طبيعي لانخفاض التيار وارتفاعه بصورة مفاجئة.

اما رائد محمد وهو الاخر من بعقوبة فدعا الحكومة العراقية الى الاسراع في ايجاد حل لمشكلة الكهرباء، موضحا ان الكهرباء الواصلة الى المنازل لا تفي بالغرض.

الى ذلك قال علي كريم من قضاء خانقين ان التذبذب يذهب بجزء كبير من دخلنا الشهري كأجور لاصلاح الاجهزة الكهربائية.

مستشار المحافظ لشؤون الاستثمار والاعمار راسم اسماعيل اوضح ان تذبذب التيار الكهربائي القادم من ايران تسبب في أضرار اقتصادية، مشددا على ضرورة الاسراع في انشاء محطات كهربائية وعدم الاعتماد على دول الجوار.

واضاف اسماعيل ان ادارة المحافظة حصلت على موافقات رسمية من رئاسة الوزراء لأنشاء محطة كهربائية في ناحية المنصورية (45 كلم شمال شرق بعقوبة) بطاقة انتاجية تبلغ 750 ميغاواط، لافتا الى انه ستتم المباشرة في العمل لأنشاء المحطة خلال الشهر المقبل.

يشار الى ان كمية الطاقة الكهربائية التي تصل الى محافظة ديالى هي نحو 179 ميغاواط، ومعظم هذه الكمية تصل من الخطين الايرانيين "سربل ذهاب" و"كرمنشاه". في حين تبلغ الحاجة الفعلية للمحافظة الى الكهرباء نحو 600 ميغاواط.

مواطنون في ديالى شكوا من تذبذب التيار الكهربائي
XS
SM
MD
LG