روابط للدخول

كربلاء: دعوات لتعميم قانون حقوق الصحفيين على المسؤولين


عدد من صحفيي كربلاء

عدد من صحفيي كربلاء

بعد أيام من إقرار مجلس النواب لقانون حقوق الصحفيين، دعا صحفيون في كربلاء إلى تعميمه رسميا على المؤسسات الامنية، ودوائر الدولة كافة ليتم إطلاع العاملين فيها على تفاصيل القانون.

واعتبر الصحفي زهير ابو هارون تعميم القانون مسألة مهمة للالتزام بما ورد فيه، وللحد من الانتهاكات والمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون أثناء ممارستهم لعملهم.

ونبه صحفيون آخرون إلى أن عدم الاهتمام بالاطلاع على تفاصيل القانون، سيقلل من أهميته.

ودعا الصحفي مصطفى هيل إلى ضرورة تفسير بعض المواد المبهمة الواردة في قانون حقوق الصحفيين، لافتا إلى أن عدم الاهتمام بتفسير موحد لبعض النصوص الغامضة الواردة في القانون قد يحد من أهمية هذه النصوص، ويجعل بعض الجهات تتملص من الإلتزام بتنفيذه.

وكان مجلس النواب صادق الأسبوع الماضي على قانون حقوق الصحفيين بعد طول انتظار، وبعدما دفع الصحفيون ثمنا باهضا من أمنهم وسلامتهم، وتعرضوا لأنواع من التجاوزات، لعل أقلها ما يشير إليه الإعلامي علي الخفاجي حول احتكار المسؤول للمعلومة، موضحا أن المسؤولين في الدولة وعلى مختلف المستويات حاولوا طوال السنوات الماضية "استمالة الإعلاميين من خلال المغريات"، مؤكدا ان "هذه الاستمالة برزت في تفضيل المسؤولين جهات اعلامية على حساب أخرى في مجال الكشف عن المعلومة ما أدى إلى أن يكون بعض الإعلاميين قريبين من المسؤولين، ويمررون أو يتغاضون عما يريد المسؤولون التغاضي عنه، مقابل استئثار الصحفي بالمعلومة، أو مقابل حصوله على مردود مادي من هؤلاء المسؤولين".

وعلى الرغم من التفاؤل الذي أبداه الوسط الصحفي حيال إقرار قانون حقوق الصحفيين، غير أن عاملين في ميدان الصحافة ابدوا تحفظا من مدى التزام الجهات المعنية بما ورد في هذا القانون.

وأشار الصحفي عبد الامير الكناني الى انه سينتظر نشر القانون في جريدة الوقائع العراقية قبل ان يجرب مدى التزام الجهات المعنية به.

يشار إلى أن عشرات الصحفيين قد قتلوا خلال السنوات الماضية، ولم تتمكن السلطات الأمنية من الوصول إلى قاتليهم، فيما رفعت دعاوى قضائية ضد صحفيين من قبل مسؤولين أو سياسيين بسبب نشرهم مواد صحفية لم ترق لتلك الجهات.

كربلاء: دعوات لتعميم قانون حقوق الصحفيين على المسؤولين
XS
SM
MD
LG