روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


اوردت صحف يوم الخميس الصادرة في بغداد قرار المحكمة الاتحادية العليا بالغاء عضوية النائب جواد البولاني، الذي شغل مقعداً مخصصاً لمحافظة صلاح الدين، وهو من مرشحي بغداد. كما تناقلت الصحف ايضاً مطالبة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من إيران بإرجاع المنشق عن جيش المهدي الملقب بأبي درع.

في حين نشرت صحيفة المدى انها حصلت على وثائق تثبت أن الشخص الذي وقعت معه وزارة الكهرباء عقد الشركة الكندية يعمل سمساراً للهجرة ويتاجر بالبشر. وفي خبر آخر كشف وكيل وزارة الداخلية الأقدم عدنان الاسدي للمدى عن أن جاهزية قوات الأمن الداخلي تصل إلى نسب عالية، الا أن الوزارة تعاني نقصاً فقط في الخبرات الخاصة بالجانب الاستخباراتي.

في سياق آخر تناولت صحيفة العالم تحذير رجال اعمال من ارتفاع وتيرة الهجرة الى المدن لا سيما الكبيرة منها نظراً لاتساع الهوة بين المركز والاطراف، مشيرين الى قلة فرص العمل في المحافظات وارتفاع الاجور في بغداد كأحد ابرز اسباب الهجرة.

واشارت الصحيفة الى ان هناك سبباً جديداً لهذه الهجرة وهو خجل البعض من العمل في مدنهم، ذلك ان البعض يمتلكون علاقات اجتماعية والجميع يعرفهم هناك، وبما ان الحال المزري يتطلب التمسك بفرصة عمل فهم يأبون على انفسهم العمل ضمن مناطقهم بأعمال تصنف على انها اعمال مزرية، وهنا يكون قرار الهجرة (كما تقول العالم) افضل لسمعتهم ومكانتهم الاجتماعية على اساس ان في العاصمة لا أحد يعرفهم.

اما في صحيفة الزمان فنقرأ ان مواطنين سخروا من انتشار ووجود حيوانات مفترسة مؤخراً لم تكن معروفة في وسط العراق وجنوبه، واصفين تلك المفترسات بانها رسائل سياسية واحدى الوسائل العقابية لاسكات المتظاهرين المطالبين بالكهرباء والخدمات.

واضافت الزمان ان الحيرة مازالت تنتاب الاوساط العلمية المختصة بشأن كيفية وصول تلك الحيوانات الغريبة الى البيئة العراقية، مثل ظهور افعى المامبا الافريقية في مناطق محافظة ذي قار والتماسيح في نهر الديوانية.

قراءة في صحف صادرة في بغداد
XS
SM
MD
LG