روابط للدخول

افتتاح قنصلية اردنية عامة في اربيل


فايز خوري قنصل الاردن العام في اقليم كردستان

فايز خوري قنصل الاردن العام في اقليم كردستان


قال قنصل الاردن العام في اقليم كردستان العراق ان بلاده تطمح الى الارتقاء بعلاقاتها مع الاقليم، والعمل على زيادة وجود الشركات والمصالح التجارية الاردنية في الاقليم.

والقنصلية العامة الاردنية في اقليم كردستان هي القنصلية العربية الثانية التي تفتتح في اربيل بعد قنصلية جمهورية مصر العربية من مجموع نحو عشرين قنصلية في اجنبية في الاقليم.

واوضح القنصل العام للاردن فايز خوري في تصريح خص به اذاعة العراق الحر "نحن الان رسميا موجودون في الاقليم وباشرنا عملنا والان ترتيبات المبنى الرسمي وحضور باقي الطاقم بحاجة الى امور لوجستية"، واضاف "علاقاتنا بكل العراق ممتازة ولدينا مصالح تجارية وقنصلية في كل العراق واحد القرارات هي وجود الجالية وحجم الجالية ازداد ولدينا شركات لها مصالح تجارية ولدينا خطة طموحة جا للارتقاء بهذه المصالح المشتركة ونحن نامل تنميتها، ولتنميتها يجب ان يكون هناك تواصل على الارض الواقع مع الحكومة المحلية ونحن ننظر الى الاقليم بانه يمر بمرحلة نمو متسارع وانه يجب ان يكون لدينا دور في هذا النمو".

وحول مسالة منح تاشيرات الدخول لمواطني الاقليم الى المملكة الاردنية قال فايز خوري "بوجود القنصلية العامة الامور سوف تنظم واسلوب الحصول على التاشيرات سيكون اسهل وسابقا لم تكن هناك قنصلية وكانت ولازالت اسهل والان بوجود القنصلية نقدم التسهيلات ونطمح الى زيادة عدد المرضى الى الاردن لعدة اسباب منها قرب ثقافي وديني واضافة الى ان القطاع الطبي في الاردن متطور جدا وهناك تعاون مع القطاع الطبي في الاقليم".
لفت القنصل العام للاردن "لدينا نية لنشاطات اقتصادية متعددة وبحجم كبير في كل القطاعات وتردنا الان استفسارات واتصالات كثيرة من شركات اردنية ترغب في ان تكون حاضرة في السوق في القطاعات المالية والمصرفية او شركات تامين وفي القطاع الصحي وشركات الادوية والمستشفيات وفي قطاع التجارة العامة والاشغال العامة والاسكان والمقاولات. ولدينا شركات مقاولات ضخمة عملت وتعمل في منطقة الخليج العربي وترغب في الدخول للسوق ولدينا برامج ثنائية مع حكومة الاقليم على المستوى الرسمي وهذه كلها تصب في المصلحة الاقتصادية والتجارية المشتركة".

افتتاح قنصلية اردنية عامة في اربيل
XS
SM
MD
LG