روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


تناقلت معظم الصحف العربية دعوة ما يسمى بدولة العراق الإسلامية مقاتليها السابقين الى ة إلى صفوفها. كما اوردت الصحف ايضاً تهديد التيار الصدري مجدداً باستهداف القوات الأمريكية. ليأتي ذلك مع ما نشرته صحيفة البيان الاماراتية من ان القوات الأميركية قد اعلنت إعدادها للانتشار في المناطق الشمالية من الحدود مع ايران بهدف وقف القصف الإيراني لقرى كردستان، داعية طهران إلى التفاوض مع الحكومة العراقية لحل المشاكل العالقة.

اما صحيفة الوطن الكويتية فنقلت عن مصدر حكومي كويتي بان وزارة الدفاع الكويتية قد اتخذت احتياطات أمنية كبيرة جداً في ميناء مبارك الكبير منذ لحظة انشائه، مشيراً الى وجود قوة عسكرية في جزيرة بوبيان.

وقال المصدر للصحيفة إن وزارة الدفاع عملت على تأمين الميناء براً وبحراً وجواً قبل بداية العمل به، موضحاً ان مثل هذا الاجراء معمول به في كثير من الدول قبل بدئها لأي مشروع حيوي يكون متاخماً لحدود دولة أخرى، منوهاً ايضاً الى ان القوة لم ترصد أي تجاوز أو اختراق أمني للميناء وما حوله.

ويتزامن هذا الخبر مع ما ورد في الصحف الكويتية من تصريحات السفير البريطاني في الكويت فرانك بيكر التي اكد فيها على أحقية دولة الكويت في تنفيذ وبناء مشروع الميناء وذلك انطلاقاً من شرعيتها وسيادتها المطلقة على أراضيها، معتبراً السفير البريطاني أن الإشكالية التي يثيرها الجانب العراقي مؤخراً حول هذا المشروع غير منطقية كون الميناء يتم تنفيذه داخل الأراضي الكويتية.

والى صحيفة الحياة اللندنية لتنتقل بنا الى مدينة فينيسيا الايطالية، إذ في احد شوارعها الصغيرة في الجزء الفقير منها يقع البيت القديم الذي وقع عليه الاختيار لعرض اعمال ستة فنانين تشكيليين عراقيين، في اول حضور قوي للفن العراقي في "بينالي"، وبعد غياب يقارب الاربعين عاماً عن التجمع الأهم للفنون التشكيلية في العالم. مشيرة الصحيفة الى ان أهوال السنوات العراقية الطويلة والصعبة تهيمن على غالبية اعمال الجناح العراقي في ذلك المعرض الايطالي، فتتحول الذكريات والاغتراب الى المراجع الوحيدة أحياناً لغالبية الأعمال الفنية.

قراءة في صحف عربية
XS
SM
MD
LG