روابط للدخول

تحذيرات من اختراق جماعات مسلحة للأجهزة الأمنية


دورية امنية عراقية تفتش مشتبها به

دورية امنية عراقية تفتش مشتبها به

بينما كشف نائب عراقي عن محاولات تنظيم القاعدة اختراق الأجهزة الأمنية، حذر سياسيون وخبراء أمنيون من قدرة قوات الأمن العراقية على ادارة الملف الأمني في ظل استمرار الخروقات التي تعاني منها هذه الأجهزة وتعدد ولاءات افرادها حزبيا وطائفيا.

عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب حاكم الزاملي أكد في حديث لإذاعة العراق الحر أن لديه تقارير تثبت أن قيادات تنظيم القاعدة حاولت اختراق الأجهزة الأمنية من خلال دفع رشاوى لمسؤولين عن التعيينات في وزارتي الداخلية والدفاع، واستطاعت توظيف عدد غير قليل من عناصرها في هذا الأجهزة لاستغلال الغطاء القانوني لهذه القوات في تحركاتها وتنفيذ عمليات إرهابية.

الزاملي أكد أن تنظيم القاعدة نجح إلى حد ما في تنفيذ عدد من عمليات الاغتيالات والتفجيرات بعد حصوله على معلومات وبيانات دقيقة من أعوانه العاملين ضمن الأجهزة الأمنية.

لكن قائد النجدة العام اللواء صباح الشبلي أكد خلو جهاز الشرطة من أي عناصر مندسة، مشيرا إلى أن تحقيقات دورية تجرى مع المنتسبين بهذا الشأن.

إلا أن الخبير الأمني الدكتور معتز محي، رئيس المعهد الجمهوري للدراسات الأمنية، يرى أن كافة المؤسسات الأمنية مخترقة وليس فقط اجهزة وزارة الداخلية لأن هذه الأجهزة بحسب رأيه تأسست على أساس طائفي ووفق توافقات سياسية، داعيا الحكومة إلى اتخاذ إجراءات سريعة لتطهير الأجهزة الأمنية من المندسين من اجل أن تكون هذه القوات جاهزة لاستلام الملف الأمني في البلاد.

وأكد معتز محي أهمية تطبيق الاستراتيجيات الأمنية ومراقبة أداء عناصر الأجهزة الأمنية ضباطا ومراتب للتأكد من مهنيتهم وولائهم.

وكان عدنان الاسدي الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية أكد لإذاعة العراق الحر في تصريحات سابقة أن قوات الداخلية جاهزة لاستلام الملف الأمني بشكل تام.

المزيد في الملف الصوتي ادناه الذي ساهم فيه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي
تحذيرات من اختراق جماعات مسلحة للأجهزة الأمنية
XS
SM
MD
LG