روابط للدخول

وزارة النفط: معامل متطورة لصيانة اسطوانات الغاز


اسطوانات غاز معدنية

اسطوانات غاز معدنية

تشكل اسطوانات الغاز المعدنية إحدى التهديدات المباشرة لحياة العراقيين بسبب قدمها أو عدم توفرها على المواصفات الفنية المعتمدة، ما حدا بوزارة النفط الى إستيراد ثلاثة معامل متطورة لصيانة هذه الاسطوانات.

ودخلت العراق بعد عام 2003 أعداد كبيرة من اسطوانات الغاز من مصادر مختلفة، ما حدا بوزارة النفط البدء منذ مطلع هذا العام بحملة واسعة لمصادرة معظمها نظرا لعدم توفرها على المواصفات الفنية المعتمدة، ما تشكل خطرا على حياة الناس والبيئة.
اسطوانات غاز بلاستيكية


وكانت وزارة النفط العراقية استوردت خلال الأعوام الماضية 100 ألف اسطوانة غاز بلاستيكية لسد النقص الحاصل لديها في الاسطوانات وتبديل الاسطوانات المعدنية القديمة بها، الا أن هذا العدد، حسب وكيل وزارة النفط معتصم أكرم، غير كافية لسد الحاجة، إذ ان 100 الف اسطوانة بلاستيكية لايمكنها سد الحاجة الى نحو 14 مليون اسطوانة معدنية،كما ان كلفة الاسطوانات البلاستيكية عالية جدا.

وأكد معتصم أكرم في تصريح لإذاعة العراق الحر إبرام وزارة النفط عقدا مع وزارة الصناعة والمعادن لتصنيع اسطوانات الغاز، كما تم استيراد ثلاثة معامل ايطالية متطورة لصيانة اسطوانات الغاز وسيتم الإنتهاء من نصبها في اواخر العام الحالي.

وكانت قد انتشرت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة بيع اسطوانات الغاز في الاحياء السكنية.

ودعا المدير العام للدائرة الفنية في وزارة البيئة قاسم بلاسم في تصريح لإذاعة العراق الحر إلى ضرورة وجود ساحات نظامية لبيع اسطوانات الغاز تتوفر فيها شروط السلامة المهنية لحماية المواطنين.

وزارة النفط: معامل متطورة لصيانة اسطوانات الغاز
XS
SM
MD
LG