روابط للدخول

جلسة لبرلمان كردستان لبحث القصف الايراني


نازحون كرد من مناطق تعرضت للقصف الايراني

نازحون كرد من مناطق تعرضت للقصف الايراني

عقد برلمان كردستان العراق يوم الاثنين جلسة استثنائية لمناقشة القصف المدفعي الايراني للقرى الحدودية الذي بدأ قبل اكثر من شهر، وسط مطالبات اعضاء البرلمان باتخاذ موقف جدي من هذا القصف المتكرر لقرى حدودية.

ولم يتخذ برلمان كردستان خلال الجلسة اي موقف بعد ان قرر رئيسه الدكتور كمال كركوكي تاجيل الجلسة الى يوم الثلاثاء بعد ان استمع الى اراء نواب في البرلمان.

وواعلن كركوكي في مستهل الجلسة أن اتصالات مباشرة تجري مع الجانب الايراني للعمل على وقف هذا القصف وقال "عقدنا جلسات مباشرة مع ممثلي ايران وقنصلهم العام وممثلهم الذي قدم من طهران وكنا على اتصال مستمر معهم في المناسبات المختلفة وقمنا بادانة هذا القصف لانه ليس هناك اي مبرر لقصف قرى امنة".

الى ذلك اكد نواب في برلمان كردستان ضرورة اتخاذ موقف حازم وجدي والضغط على الحكومة الايرانية لايجاد حلول جذرية لهذا القصف المدفعي الايراني.

عدنان عثمان من قائمة التغيير قال لاذاعة العراق الحر "كان من الضروري عقد هذه الجلسة رغم الكثير من المبادرات وكانت هناك زيارات ميدانية لاعضاء البرلمان وعقد جلسة برلمانية شيء ضروري لان القضية تتعلق بسيادة الاقليم وبحياة المواطنين ويجب ان يكون هناك موقف واضح، وان يقوم البرلمان بعمل جدي في الضغط على الحكومة الايرانية لارسال وفد الى ايران، والتنديد بالخرق والقصف المستمر وان يرسل البرلمان ايضا وفدا الى ايران وتقديم المساعدات الانسانية لسكان المناطق الحدودية.

اما بيان احمد برواري من قائمة الاتحاد الاسلامي الكردستاني فقالت ان الادانة لاتكفي، انما يجب البحث حلول دائمية لهذه القضية واضافت "بالتاكيد هذه الجلسة تاخرت وكان المفروض عقدها مع بدأ القصف ووجود ضحايا من قتلى ومصابين ونحن في مداخلاتنا اكدنا ان الادانة لاتكفي لانه يجب المعالجة الجذرية لانه سنويا تتكرر هذه الحالة ويحدث التهجير".

وتتعرض قرى في الشريط الحدودي بين العراق وايران في اقليم كردستان العراق منذ اكثر من شهر ونصف الشهر الى قصف مدفعي ايراني اسفر عن مقتل واصابة العديد من المواطنين ونزوح اخرين. ويتذرع الجانب الايراني بانه يستهدف مواقع حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك) المعادي لايران، الذي يتخذ من مناطق حدودية بين البلدين مقرات له.

جلسة لبرلمان كردستان لبحث القصف الايراني
XS
SM
MD
LG