روابط للدخول

سينما وحيدة في دهوك وروادها نحو 30 شخصا


مدخل سينما نوروز في دهوك

مدخل سينما نوروز في دهوك

دار سينما نوروز هي الوحيدة في محافظة دهوك. ويرجع تأريخ افتتاحها الى عام 1971، لكنها اليوم وبعد مرور اكثر من اربعين عاما على انشائها تشكو من قلة روادها، إذ لا يتعدون الثلاثين شخصا في اليوم الواحد، ومعظمهم المراهقين.

وقال مؤيد مجيد مدير دار سينما نوروز في حديثه لاذاعة العراق الحر "ظهور الأقراص الليزرية والقنوات الفضائية ادى الى تقليص عدد رواد دار السينما(....) كما ان الطبيعة العشائرية للمحافظة وعدم وجود مواقف خاصة للسيارات قرب دار السينما ادى الى عدم ارتياد العوائل لدار سينما نوروز التي ينبغي ان يتم تجديدها من حيث الشكل والديكور والحرص على عرض الأفلام المحلية لأن للافلام الاجنبية جمهورها الخاص",

مروان حجي يعمل في دار سينما نوروز منذ تسعينيات القرن الماضي قال انه يتذكر ان صالة العرض كانت تغص بالجمهور في تلك الاعوام، ولكن بسبب عدم الاهتمام بالمبنى وانتسشار الفضائيات واشرطة الـ"دي في دي" فان الناس ابتعدوا عن دار السينما لان كل الأفلام التي تعرض فيها هي موجودة في الأسواق".

الى ذلك رأى الكاتب بيار محمد ان تحسين واقع دار سينما نوروز يتطلب من القائمين على ادارتها تحديث المبنى والاستفادة من التقنيات المعاصرة في مجال العرض مثل تقنية السينما المجسمة وعرض افلام مبدلجة باللغة الكوردية.

يذكر ان حكومة اقليم كوردستان استحدثت قبل اربع سنوات مديرية مختصة بشؤون السينما بهدف تطوير حركة الفن السينمائي.

سينما وحيدة في دهوك وروادها نحو 30 شخصا
XS
SM
MD
LG