روابط للدخول

كربلائيون يتهمون شركات اتصالات بابتزازهم


اتهم مواطنون في كربلاء شركات للهاتف المحمول باستغلال شهر رمضان لتحقيق الأرباح من خلال دعوة مشتركيها الى المشاركة في مسابقات "وهمية".

واوضح هؤلاء أنه ما أن حل شهر رمضان حتى بدات شركات الهاتف المحمول في ارسال الرسائل النصية القصيرة(إس إم إس) الى مشتركيها يوميا تدعوهم للاشتراك في مسابقات ثبت في وقت لاحق أنها كانت وهمية.

وكانت الرسائل التي تسللت الى اجهزة ملايين المشتركين مع مطلع رمضان تعد المشترك في المسابقات الرمضانية بربح خمسة آلاف دولار أسبوعيا، وثمة رسائل اشارت الى امكانية أن يربح المشترك سيارة، وكل ذلك عن طريق ارسال رسالة نصية قصيرة الى رقم حددته رسالة الشركة. ووعدت بعض تلك الرسائل المشترك في المسابقة بانه سيكون من بين من سيدخلون سحبة الحصول على راتب شهري مدى الحياة.

أبو أحمد اشترك في إحدى هذه المسابقات، لكنه أكد بمرارة انه خسر عدة آلاف من الدولارات نتيجة مشاركته في تلك المسابقات دون أن يجني أي فائدة مشددا القول انه لن يعيد الكرة.

والمفارقة هي أن الرد على رسالة قصيرة يستلمها المشترك من الشركة يستدعي الاجابة على عشرات الرسائل الاخرى التي تتفرع عنها، كما أن المسابقات الرمضانية التي تروج لها رسائل الـ(إس إم إس) لا تتضمن موعدا ولامكانا لاجراء السحبة الخاصة بالمسابقة، ما دفع بالمواطن احمد السلامي الى وصفها بـ"الأفخاخ" وقال إن "ابنه من بين من قاموا بالرد على رسالة احدى المسابقات الوهمية، فخسر كل رصيده وقدره 20 دولارا دون أن يصل الى أي نتيجة.

وبينما تتكرر ظاهرة الترويج لما يسميه المواطنون بـ"المسابقات الوهمية" من قبل شركات الهاتف المحمول، دعا مواطنون الى وضع ضوابط عمل للحد من مثل هذه الظاهرة وتحاسب الشركات في حال خرقت الضوابط.

يشار الى ان ظاهرة الترويج للمسابقات من خلال الرسائل النصية القصيرة لم تقتصر على مناسبة بعينها بل هي مستمرة طوال العام، لكنها تبلغ ذروتها مع حلول شهر رمضان من كل سنة.

كربلائيون يتهمون شركات اتصالات بابتزازهم
XS
SM
MD
LG