روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


احداث سجن الحلة كانت حاضرة في صحف بغداد الصادرة يوم الاحد، بينما عنيت جريدة الصباح بملف الانسحاب الامريكي، ونقلت عن رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حسن السنيد ان القوات الاميركية بصنوفها كافة ستنسحب نهاية العام الحالي، كما هو مقرر في الاتفاقية الامنية.

لكن السنيد كشف للصحيفة عن ان عدد المدربين الذين سيبقون في البلاد سيكون محدوداً جدا،ً وليس لهم اي مهمة او صفة قتالية، وان خبراء اميركان وصرب ستكون مهمتهم تدريب وتسليح القوات الامنية العراقية، مشدداً على ان وزارة الداخلية ابلغت القائد العام للقوات المسلحة بانها تحتاج ما بين 60 الى 70 مدرباً فقط، اما القوات المسلحة فنحتاج الى اكثر من هذا العدد بقليل.

وفي الشأن السياسي نشرت صحيفة المدى ان التحالف الوطني يقترب من إسناد حقيبة الداخلية الى توفيق الياسري، في حين اوضحت صحيفة الدستور ان قائمة المرشحين لهذا المنصب حسب مصدر في التحالف الوطني تضم بالاضافة الى الياسري كلاً من ابراهيم اللامي وفاروق الاعرجي.

في سياق آخر نفى ضابط رفيع في وزارة الداخلية يعمل في دائرة الجوازات داخل مطار بغداد، نفى في حديثه مع صحيفة العالم صحة المعلومات التي اوردتها صحيفة "تايمز اوف انديا" الهندية عندما ذكرت في عددها الصادر يوم السبت ان ثلاثة عمال هنود ساقهم وعد العمل في العراق الى معاناة نفسية لا توصف، بعدما اقتيدوا الى مكان مجهول في العراق للعمل لدى مسلحين عراقيين مشتبه بهم.

واوضح الضابط ان المعنيين في دائرة الجوازات في مطار بغداد تلقوا قبل اشهر كتاباً صريحاً من دولة رئيس الوزراء شدد على منع دخول العمالة الاسيوية الى البلاد حتى وإن كانوا يحملون موافقات من اي جهة اهلية او حكومية، إلاّ ان الضابط عاد ليقول إن المنفذ الوحيد الذي من الممكن ان تدخل من خلاله العمالة الى البلاد هو اقليم كردستان.

وبالحديث عن الاقليم نقرأ في صحيفة بغداد ما اعتبرته خبيرة اقتصادية عراقية من أن الورقة الاقتصادية قد توقف إيران عن انتهاكاتها ضد العراق، مشيرة إلى أن تركيا تمثل البديل الجاهز لإغراق الأسواق العراقية بمختلف المنتجات.
قراءة في صحف صادرة في بغداد
XS
SM
MD
LG