روابط للدخول

دهوك: اجراءات لمنع استغلال شهر رمضان تجاريا


ترتفع اسعار المواد الغذائية في اسواق دهوك قبيل حلول شهر رمضان من كل عام. ومن مبررات زيادة الاسعار هذا العام كان ارتفاع سعر البنزين خلال الايام الماضية.

يقول سليمان حسو وهو من سكان دهوك "لقد اعتدنا على ارتفاع الأسعار خلال شهر رمضان، ولكن الأسعار في هذا العام ارتفعت بشكل كبير، والسبب كما يقول التجار هو ارتفاع سعر البنزين الذي تسبب في زيادة سعر نقل البضائع".

الى ذلك اعلن عبد الله ابراهيم مدير الرقابة التجارية في دهوك عن تشكيل لجان جوالة لمراقبة الاسعار في الأسواق ليل نهار لحيلولة دون استغلال التجار واصحاب المحلات المواطنين.

الاقتصادي سيار بامرني اوضح ان السوق الذي يطلقون عليه هنا بـ"السوق الحر" ليس حرا بل هو غير منضبط وغير خاضع لأي قواعد، الأمر الذي يفسح المجال امام التجار لكي يستغلوا الناس، مشيرا الى "ان السوق هنا يفتقد الى عنصر المنافسة. وعن طريق المنافسة نستطيع حفظ توازن السوق والحد من جشع التجار".

وكانت مديرية الرقابة الصحية في دهوك قد اصدرت مجموعة من التعليمات تدعو فيها أصحاب المحال التجارية الى عدم استغلال هذا الشهر بزيادة الاسعار.

وقد لخصت المديرية التعليمات هذه بانها تخص أربع مواد يكثر الإقبال عليها خلال شهر رمضان وهي العصائر، والحلويات، واللحوم، ومشتقاتها. ومن الناحية الصحية فقد تم منع بيع عصير الزبيب في غير الاماكن المخصصة لذلك، كما تم منع بيع العصائر على الأرصفة والحلويات بواسطة اصحاب العربات والبسطات، ومنع ذبح المواشي خارج المجازر الرسمية، وعدم السماح ببيع اللحوم غير المرخصة من قبل بيطرة دهوك ومحفوظة في برادات.

يشار الى أربع محلات تجارية قد تم إغلاقها وسط مدينة دهوك من قبل فرق الرقابة التجارية خلال الأيام الأولى من شهر رمضان نظرا لعدم التزامها بالتعليمات الصادرة.

دهوك: اجراءات لمنع استغلال شهر رمضان تجاريا
XS
SM
MD
LG