روابط للدخول

لجنة حكومية عراقية الى الكويت لبحث أزمة ميناء مبارك


مرسى خور العمية النفطي في البصرة

مرسى خور العمية النفطي في البصرة

يستعد وفد عراقي برئاسة كبير مستشاري رئيس الوزراء ثامر الغضبان للتوجه إلى الكويت ليبحث مع مسؤولين كويتيين مشروع ميناء مبارك الكبير الذي تعتزم الكويت إنشاءه في جزيرة بوبيان.

عضوة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراق النائبة ندى الجبوري أكدت لإذاعة العراق الحر أن رئيس الوزراء نوري المالكي قرر إرسال لجنة فنية ومحايدة لمتابعة هذه القضية التي كانت السبب في توتر العلاقات الثنائية بين البلدين.

واوضحت الجبوري أن التقارير الأولية التي قدمتها وزارة الخارجية العراقية جاءت مؤيدة للجانب الكويتي ومناقضة لتقارير وزارة النقل العراقية.

الجبوري توقعت أن يأتي تقرير اللجنة الجديدة مطابقا لتقارير وزارة النقل التي أكدت أن مشروع ميناء مبارك الكبير سيلحق أضرارا اقتصادية وبيئية بالعراق، مشيرة إلى أن لجنة العلاقات الخارجية اجتمعت مع قائد القوة البحرية العراقية، ومع خبراء وزارة النقل للاطلاع على حجم ما سيسببه المشروع من أضرار، مؤكدة أن العراق سيتوجه إلى مجلس الأمن الدولي، والى المحافل الدولية والى الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، لمنع بناء هذا الميناء.

صحيفة الحياة اللندنية كانت نقلت عن المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قوله انه سيكون للحكومة العراقية موقف حاسم إذا ما تطابق تقرير الوفد الفني مع التقارير الأولية التي تؤكد أن أضراراً اقتصادية وبيئية ستلحق بالعراق.

وكانت الحكومة العراقية قد دعت الكويت رسميا إلى وقف العمل في مشروع ميناء مبارك لحين التأكد من أن حقوق العراق في المياه المشتركة لن تتأثر ببنائه.
واكد الدكتور ثامر الغضبان خلال اتصال هاتفي اجرته معه إذاعة العراق الحر ان الوفد العراقي الجديد الذي سيترأسه لم يتوجه بعد إلى الكويت رافضا إعطاء المزيد من التفاصيل.

وزير النقل العراقي السابق والخبير في الشؤون البحرية عامر عبد الجبار الذي كان أعد دراسة تفصيلية حول مشروع ميناء مبارك الكبير يرى أن القضية واضحة ولا يخفى على أحد أن إنشاء الميناء سيضر باقتصاد العراق، لافتا إلى وجود أجندة خارجية وراء بناء هذا الميناء لتوريط الشعبين العراقي والكويتي.

واتهم وزير النقل العراقي السابق الكويت بانها تريد تحويل المسطحات المائية إلى أراض. وأن إنشاء هذا الميناء قرب المياه الإقليمية العراقية ينافي قانون البحار، ويؤثر سلبا على حركة السفن الداخلة إلى الموانئ العراقية، كما سيؤثر على الثروة السمكية وسيؤدي الى أضرار أخرى.

أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور حميد فاضل رأى بأن الانقسام وعدم الاتفاق هو السمة السائدة في السياسية الخارجية العراقية، محذرا من اللجوء إلى التصعيد السياسي والإعلامي بين البلدين الشقيقين، ودعا الى المضي في الطرق الدبلوماسية، وإذا ما أثبتت تقارير اللجان الفنية المختصة وجود آثار سلبية لتنفيذ هذا المشروع على الاقتصاد العراقي فأن العراق بإمكانه اللجوء إلى المحكمة الدولية، في حال لم تنجح المفاوضات بين العراق والكويت.

ساهم في الملف مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم

لجنة حكومية عراقية الى الكويت لبحث أزمة ميناء مبارك
XS
SM
MD
LG