روابط للدخول

الموصل تعاني من ارتفاع الاسعار بحلول رمضان


في احد اسواق الموصل

في احد اسواق الموصل

ارتفعت اسعار المواد الغذائية بانواعها في اسواق الموصل مع حلول شهر رمضان الكريم، وبشكل يجد معه المواطنون من اصحاب الدخل المحدود والعاطلون عن العمل صعوبة في شراء احتياجات الشهر الفضيل.

أسباب عديدة تقفت وراء ارتفاع اسعار المواد الغذائية في اسواق الموصل خلال شهر رمضان كما يقول باعة وتجار في سوق باب الطوب وسط المدينة، منها رفع التجار الكيار للاسعار.

وثمة سبب آخر لارتفاع الاسعار كما يشير الباعة والتجار وهو القرار الجديد القاضي بتطبيق السيطرة النوعية على البضاعة المستوردة في المعابر الحدودية الامر الذي أدى الى حجز ومنع حركة العديد من الشاحنات على الحدود. وفي الوقت الذي رحب هؤلاء بهذا الاجراء الذي سيمنع دخول البضاعة الرديئة من دخول العراق الا انه أدى الى ارتفاع الاسعار في الاسواق.

الى ذلك دعا عضو لجنة المتابعة في مجلس محافظة نينوى يحيى عبد محجوب الحكومة المحلية والاتحادية الى لعب دور اكبر لوقف التلاعب بالاسعار وتوفير مواد الحصة التموينية كاملة للمواطنين.واهاب بالتجار الى عدم احتكار المواد ورفع اسعارها.

أما الخبير الاقتصادي مهند كامل فاعرب عن الاعتقاد بان السياسات الاقتصادية الخاطئة المطبقة في العراق هي وراء ما تشهده الاسواق من ارتفاع للاسعار، وتذبذب لحركة العرض والطلب، يضاف الى ذلك القرار الجديد القاضي بخضوع البضاعة المستوردة للتقييس والسيطرة النوعية على الحدود، وهناك جهات سياسية مستفيدة من ارتفاع الاسعار في الموصل، إذ تطيل عن هذا الطريق أمد استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المدينة.
الموصل تعاني من ارتفاع الاسعار بحلول رمضان
XS
SM
MD
LG