روابط للدخول

توقف شبه كامل للحركة التجارية في النجف بسبب الحرارة


منظر مألوف هذه الايام في شوارع النجف

منظر مألوف هذه الايام في شوارع النجف

منذ عدة ايام يشهد العراق ارتفاعا غير مسبوق لدرجات الحرارة ما اثر على مجمل الاعمال التجارية، لاسيما الحرفية منها، ما شكل عبئا اكبر على المواطنين اذ تزامنت موجة الحر مع حلول شهر رمضان.

وتشهد مدينة النجف في هذه الايام توقفا شبه كامل لمعظم الاعمال التجارية بسبب الحرارة اللاهبة.

المواطن ابو حسن الذي يعمل في فرن للخبز قال ان درجات الحرارة المرتفعة تمنعه من الاستمرار في العمل نهارا لذا فقد قلص ساعات عمله واضطر الى الاستغناء عن عدد من العمال.

اما سائق سيارة الا جرة أبو علي فقال ان معظم الزبائن يرفضون الركوب في سيارات الاجرة غير المكيفة ما اثر على عمل الكثير من سائقي سيارات الاجرة الذين تفتقر مركباتهم الى مكيفات الهواء.

اما كمال وهو صاحب محل لبيع المواد الغذائية فقال ان ارتفاع درجات الحرارة الذي يصاحبه انقطاع الكهرباء لساعات تمنعه من حفظ المواد الغذائية لذا فقد قرر غلق محله للحد من تزايد خسائره.

النجار محمد الذي يعمل في محل لتصليح الاثاث قال انه يفضل العمل على البقاء في المنزل لأن "الكهرباء الوطنية لا تأتينا الا كل ست ساعات ولمدة ساعة او اكثر بقليل فضلا عن مشاكل المولدات الاهلية. لذا فأن الهروب الى العمل افضل بكثير من المكوث في المنزل" .

يذكر ان مجلس الوزارء اعلن يوم الاثنين عطلة رسمية في محافظات الوسط والجنوب نظرا لتجاوز درجات الحرارة فيها الخمسين درجة مئوية .
توقف شبه كامل للحركة التجارية في النجف بسبب الحرارة
XS
SM
MD
LG