روابط للدخول

تعطيل الدوام الرسمي بعد ان تجاوزت درجات الحرارة 50مئوية


موجة حر غير مسبوقة يشهدها العراق، إذ تجاوزت درجة حرارة الجو حاجز الخمسين درجة مئوية ما دفع بمجلس الوزراء الى تعطيل الدوام الرسمي في مؤسسات الدولة كافة، لاسيما وان هذه الموجة تزامنت مع بداية حلول شهر رمضان.

ويتساءل موظفون عن الاجراءات التي ستتخذ في حال استمرت درجات الحرارة بالارتفاع في ظل انقطاع التيار الكهربائي المتواصل سواء في البيوت او الدوائر الحكومية. الموظف مؤنس عبد الله دعا الى تعطيل الدوام حتى انتهاء موجة الحر.

وكانت امانة مجلس الوزراء قد قررت تعطيل الدوام الرسمي في دوائر ومؤسسات الدولة في محافظات وسط وجنوب العراق من ضمنها بغداد يوم الاثنين بسبب ارتفاع درجات الحرارة واستثنى القرار محافظات شمال العراق كما استثنى أعضاء وموظفي البرلمان ومجلس الوزراء.

وبرر البيان ان القرار جاء للحفاظ على أرواح المواطنين من ارتفاع درجات الحرارة التي تجاوزت حاجز الخمسين درجة مئوية بالتزامن مع نقص كبير في إمدادات الكهرباء في المنازل والمرافق العامة.

وترى مدير عام دائرة التوعية البيئية في وزارة البيئة صباح محمد، ان تعطيل الدوام الرسمي ليس حلا تتخذه الحكومة اذا ما علمنا ان درجات الحرارة ستظل مرتفعة طيلة شهر اب والتي وصلت بحسب تقديرها الى 55 درجة، وتعتقد محمد ان هذه الحلول وقتية لانها تزامنت مع شهر رمضان.

ودعت صباح محمد امانة بغداد الى اتخاذ اجرارت للتخفيف من درجات الحرارة كرش الشوارع والحدائق العامة والمتنزهات بالماء كحلول انية، والاهتمام بالحزام الاخضر كحلول ستراتيجية لمواجهة الحر الشديد للسنوات المقبلة.
وزارة الصحة من ناحيتها دعت المواطنين على لسان متحدثها الرسمي زياد طارق الى اتخاذ اجراءات للوقاية من ارتفاع درجات الحرارة منها عدم التعرض بشكل مباشر للشمس وارتداء الخوذ بالنسبة للعاملين في الاماكن المكشوفة والاستحمام المتواصل خلال اليوم والاكثار من السوائل.

ويؤكد طارق ان تعطيل الدوام في الدوائر ليست حلولا صحيحة فالموظفون العاملون داخل بنايات مبردة لايتاثرون بارتفاع درجات الحرارة، باستثناء عمال البناء الذي يفترض برب العمل التقليل من نوبات العمل في وقت الظهيرة واثناء الحر الشديد.

تعطيل الدوام الرسمي بعد ان تجاوزت درجات الحرارة 50 مئوية
XS
SM
MD
LG