روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


حرق العلم الكويتي في بغداد، كان الخبر الابرز في صحيفة الوطن الكويتية، التي اشارت الى ان الهتافات التي أطلقها المتجمهرون في ساحة التحرير ببغداد لم تقف عند حد مطالبة السلطات العراقية بقطع العلاقة مع الكويت، بل تجاوزت ذلك لتشمل علم الكويت حين أقدم حضور على حرقه وسط هتافات رددها الأغلبية.

ونقلت الوطن ايضاً عن سفير الكويت لدى العراق علي المؤمن ان العلاقات الكويتية ـ العراقية لن تتأثر بهذا العمل العابر وغير المسؤول، معرباً عن تمنياته ان يكون حرق العلم تصرفا فرديا لا يمثل رأي الأغلبية في العراق.
ونبقى مع الصحف الكويتية ومع القبس التي اشارتى الى ان نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك قد اغفل الأحاديث والمطالب الخاصة بمشروع الميناء الكويتي، والقضايا العالقة بين البلدين في المؤتمر المخصص للخدمات الذي ترأسه يوم السبت في البصرة. وتعهد المطلك بأن المؤتمر لن يترك صغير وكبيرة من أوضاع المدينة إلا ويجد الحل المناسب لها، بما فيها التقاطعات في الصلاحيات الممنوحة للمحافظ ومجلس المحافظة.

ولفتت القبس ايضاً الى ان الأمين العام لمنظمة اطفال الرافدين في البصرة مكي التميمي قد وزع بياناً موقعاً باسم منظمات المجتمع المدني، دعا فيه إلى مقاطعة الكويت بغلق منفذ صفوان الحدودي، وطرد الشركات الكويتية العاملة، وفرض رسوم وشروط على البضائع المستوردة من الكويت، لكن أحداً لم يستجب له.

صحيفة الحياة اللندنية كتبت ان التحضير لشهر الصيام في العراق لم يقتصر على شراء المواد الغذائية، بل ان الصيف اللاهب فرض على العراقيين تحضيرات من نوع آخر، فـ"الحي الصناعي" و "سوق السنك" يشهدان حركة كثيفة لشراء وتصليح المولدات الكهربائية التي يجب أن تكون متوفرة وعلى أهبة الاستعداد في كل بيت عراقي خلال الشهر الكريم. هذا ولا تقتصر التحضيرات الكهربائية على ذلك (كما تقول الصحيفة) بل يلجأ العراقيون إلى أصحاب المولدات الكبيرة التي تزود الأحياء بالطاقة، لزيادة ساعات التغذية خصوصاً في وقت السحور وهو ما بات يعرف بـ"الخط الليلي". فيما تشير العائلات العراقية أيضاً إلى ارتفاع أسعار الوقود مع بداية رمضان.

قراءة في صحف عربية
XS
SM
MD
LG