روابط للدخول

العراق في مؤتمر غرف التجارة العربية الصينية


جانب من مؤتمر الغرف التجارية العربية الصينية في بكين

جانب من مؤتمر الغرف التجارية العربية الصينية في بكين

شارك العراق في مؤتمر رجال الاعمال الذي نظمته غرفة التجارة العربية الصينية في مدينة اكسنج الصينية.

وجرى خلال المؤتمر مناقشة امكانية تقديم التسهيلات اللازمة للتجار والشركات لتشجيع عمليات التبادل التجاري بين الدول المشاركة في المؤتمر وحل المشاكل العالقة.

ونقل رئيس الوفد التجاري العراقي الى المؤتمر المهندس صادق الفيحان، رئيس غرفة تجارة بابل في كلمته امام المؤتمر رغبة التجار العراقيين في تعزيز التبادل التجاري بين بلادهم والصين، لاسيما وان نحو 60% من السلع في السوق العراقية هي من مناشىء صينية.

واوضح الفيحان في كلمته ان العراق خصص جزءا كبيرا من ميزانيته لتوريد البضائع نظرا للامكانات المحدودة للصناعة والزراعة في العراق.

ودعا رئيس غرفة تجارة بابل الشركات الصينية الى الاستثمار في العراق وخاصة في قطاع الكهرباء والنفط والمواصلات والبنى التحتية وغير ذلك.
كما دعا الفيحان التجار ورجال الاعمال الصينيين الى حث حكومتهم على تسهيل حصول رجال الاعمال العراقيين على تأشيرات الدخول الى الصين من بغداد وليس من الدول المجاورة كما هو معمول به حاليا، فضلا عن تسيير خط جوي مباشر بين بكين وبغداد.

الى ذلك اشار رجل الاعمال العراقي فاضل الدليمي المقيم في بكين في حديثه لمراسل اذاعة العراق المرافق للوفد العراقي المشارك في مؤتمر غرفة التجارة الصينية العربية، اشار الى ان المؤتمر كان مفيدا جدا، إذ تعرف المشاركون فيه على الوضع الاقتصادي للعراق وعلى بيئة الاستثمارية.
وبخصوص النوعية الرديئة للبضائع الصينية التي تغزو الاسواق العراقية اوضح رجل الاعمال العراقي المقيم في بكين ان التاجر العراقي هو من يتحمل مسؤولية ذلك لأن بعضهم يستورد بضائع من مناشئ ومصانع غير جيدة، ملفتا الى ان هناك تفاوتا كبيرا بين انتاج مؤسسة واخرى في الصين.

من جهة اخرى دعا رجل الاعمال العراقي المقيم في بكين المسؤولين في ميناء أم قصر العراقي الى تسهيل عملية فحص البضائع الصينية المردة الى العراق، موضحا ان نظام فحص البضائع الذي بدأ تطبيقه منذ حوالي اسبوعين تسبب في خسائر كبيرة للتاجر العراقي نظرا لعدم وضوح التعليمات. ودعا في الوقت ذاته الى مراعاة ظروف التجار العراقيين المقيمين في الصين وذلك بتسهيل عمليات التصديق على الوثائق والمستندات التجارية لأن معظمهم يقيم في جنوب الصين وعليه السفر الى بكين لمصادقة المستندات الضرورية نظرا لوجود السفارة العراقية هناك.

العراق في مؤتمر غرف التجارة العربية الصينية
XS
SM
MD
LG