روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


صحيفة هوال الاسبوعية المستقلة نقلت عن مصادر خبرية في قضاء الحويجة إن شخصيات سياسية بدأت تسجيل أسماء الراغبين في التطوع في الجهاز الأمني الجديد كخطوة تسبق إعلان الحويجة محافظة مستقلة.

وذكرت مصادر الصحيفة أن تلك الشخصيات التي أخذت على عاتقها تشكيل الجهاز الأمني الجديد تتردد على بغداد لاستحصال الموافقات الأصولية الرسمية لتشكيل المحافظة.

واضافت الصحيفة ان الجبهة التركمانية دعت ايضا إلى تشكيل جهاز امني تركماني بعد تزايد حالات الاختطاف في محافظة كركوك. ونقلت الصحيفة عن خبير امني إن تشكيل مثل هذه الأجهزة الأمنية العراقية لا يمت بصلة بالأوضاع الأمنية في المحافظة بقدر ما يتعلق ببدايات تنفيذ فكرة الإقليم.

وكتبت الصحيفة في خبر اخر ان ايران تسعى عن طريق تشديد القصف المدفعي على مناطق حدودية عراقية في اقليم كردستان وخوض معارك مع مقاتلي حزب الحياة الحرة الكردي الايراني المعارض، وقطع المياه عن اقليم كردستان الضغط على القيادات الكردية من اجل ان تتخلى عن موقفها الداعم لبقاء القوات الامريكية في المناطق المتنازع عليها في العراق وبالاخص في كركوك.

واشارت الصحيفة الى ان القنصل الايراني في اربيل التقى خلال الفترة الاخيرة بعدد من القيادات والشخصيات من قضاء الحويجة فيما لبى وفد من الجبهة التركمانية العراقية دعوة ايران لزيارة طهران التي تبذل جهودها من اجل رفض مطلب التمديد لبقاء القوات الامريكية.


هوال تناولت ايضا احتمال وجود 13 مقبرة جماعية اخرى لضحايا الانفال في محافظة الديوانية لم يجر فتحها بعد. واضافت الصحيفة ان مباحثات تجري الان بين وزارتي الشهداء والمؤنفلين في الاقليم وحقوق الانسان في بغداد من اجل الاسراع في فتح هذه المقابر ونقل رفات ضحاياها لاحقا الى اقليم كردستان. واشارت الصحيفة الى ان المقابر التي فتحت سابقا غالبا تعود الى ضحايا من الاطفال والنساء والمواطنين المدنيين الكرد اضافة الى ضحايا شيعة.

صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق نقلت عن مدير الانواء الجوية في محافظة السليمانية دارا حسن ان موجة الحر التي تضرب اقليم كردستان ستستمر حتى نهاية شهر اب المقبل .

واضاف حسن ان درجة الحرارة في مدينة السليمانية وصلت الى 47 درجة مئوية وان درجة الحرارة مرشحة للار تفاع.

واضافت الصحيفة ان صورا نشرت على الفيس بوك تظهر ان الحرارة في بعض الشوارع في الاقليم وصلت الى درجة تكفي لقلي البيض عليها ومنها شوارع قضاء كلار.

هولير تناولت ايضا استمرار القصف الايراني للمناطق الحدودية في منطقة حاج عمران واستشهاد احد المواطنين وتدمير العديد من المنازل وقتل اعداد كبيرة من المواشي والاغنام.

ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية حاج عمران مغديد عريف ان القصف الايراني لمناطق برد سوران وآلانه ومناطق اخرى تابعة لحاج عمران ادى الى استشهاد احد الرعاة والحق اضرارا بليغة بقراها وماشيتها.

قراءة في صحف كردية
XS
SM
MD
LG