روابط للدخول

خلاف بين امانة بغداد ومستأجرين لمحلات في البياع


أثار قرار أمانة بغداد بإغلاق عدد من محال الحي الصناعي في البياع قلق مئات المستأجرين لأملاك ألامانة في هذه المنطقة.

ويقول مستأجرون ان الامانة رفعت قيمة إيجار المحلات التي تملكها في المنطقة وهددت بغلق المحلات التي يعجز مستأجروها عن دفع الايجار، ما أرغم بعض المستأجرين على اللجوء الى القضاء.

وعلى الرغم من صدور احكام قضائية، قال مستأجرون انها تنصفهم، إلا أن امانة بغداد مصرة على التهديد باغلاق المحلات التي ترفض القبول ببدلات الايجار الجديدة.

الحاج كاظم أبو عدنان مستأجر لواحدة من هذه المحلات قال لاذاعة العراق الحر أن الأمانة عمدت إلى اغلاق المحلات بعد ان رفض اصحابها التعامل مع بدلات الايجار الجديدة.

واوضح ابوعدنان ان المحلات والورش الصناعية التي أغلقت حاصلة على إجازة تأسيس صادرة في عهد النظام السابق عن التنمية الصناعية، ويحمل شاغلوها عقود مايسمى بـ(نظام المساطحة).

يشار الى مدة عقد نظام المساطحة هي عشر سنوات، وبموجب هذا النظام يتم تأجير ارض من الامانة بمبلغ رمزي، مقابل ترك المستأجر بعد انتهاء مدة العقد كافة ما يشيده على الارض للأمانة، أي ان الارض وما شيد عليها تصبح ملكا للأمانة، التي يحق لها إعلان المزايدة على تأجيرها.

واكد مدير شعبة الجباية في بلدية الرشيد عبد الكريم جاسم عبد الله ان قرار اغلاق محلات في الحي الصناعي في البياع لم يكن بسبب بدلات الايجار وانما نتيجة تجاوزات تخالف شروط العقد.

خلاف بين امانة بغداد ومستأجرين لمحلات في البياع
XS
SM
MD
LG