روابط للدخول

هاربون من القصف الايراني لقرى حدودية يروون معاناتهم


هاربون من القصف الايراني

هاربون من القصف الايراني

على بعد عشرة كيلومترات من الحدود الايرانية العراقية وفي السهول التابعة لقضاء قلعة دزة في محافظة السليمانية اقامت المنظمات الانسانية مخيمات للمئات من الاسر الكردية الهاربة من قصف المدفعية الايرانية التي دمرت قراهم والحقت اضرارا مادية كبيرة بهم وزرعت الرعب في قلوبهم والقلق في نفوسهم.
مخيم للنازحين من قرى تعرضت للقصف


وتحت لهيب شمس تموز، والرياح الجافة الحارة، التي تهب على السهول في هذا الفصل من السنة، تقضي الاسر اوقاتا اقل ما يقال عنها بأنها عصيبة.

اذاعة العراق الحر زارت هذه المخيمات والتقت عددا من افراد تلك الاسر التي نقلت لنا معاناتها من استمرار القصف الايراني لقراهم.

الحاجة خديجة أم لثمانية اولاد روت لاذاعة العراق الحر كيفية نجاتها واولادها من قذيفة ايرانية سقطت قرب منزلها واصابت اثنين من ابنائها بجروح وهدمت دارها التي قالت انها بنتها قبل اشهر قليلة.
طفل لأسرة نازحة من هربا من القصف


واضافت الحاجة ثمانية ايام مستمرة تتعرض قريتنا الى القصف لكننا لم نهجرها لعل القصف يتوقف وعلى العكس ازداد القصف ضراوة وسقطت احدى القذائف قرب داري ليلا واصابت اثنين من ابنائي وتسببت في هدم الدار وحمد لله اننا نجونا باعجوبة، نحن كما ترى نعيش حياة صعبة في هذه المخيمات. فالجو حار والخيمة صغيرة لاتتسع لنا ولا تتوفر ابسط متطلبات العيش فيها، لدينا اطفال رضع لايحتملون هذه القسوة، المياة والمعونات التي تصلنا قليلة ونعتمد على اقاربنا، وقد خسرنا زراعتنا لهذا العام واغلب ماشيتنا حرمت من المراعي وقد تموت جوعا، لم نستطع حتى نقل ادواتنا المنزلية الضرورية. نحن لانريد سوى العيش بسلام في قرانا لذا اوجه نداءا الى الجمهورية الاسلامية الايرانية ان توقف هذا القصف. فنحن جميعا ندين بالاسلام وهاهو شهر رمضان على الابواب ليحترموا هذا الشهر ان كانوا مسلمين حقيقيين.

دوي الانفجارت نتيجة القصف الايراني قريبة جدا من المخيم الذي زرناه، المواطن يعقوب عزيز من قرية سونة قرب جبال قنديل اكد ان القصف طال المناطق القريبة من المخيم ويخشى ان يستهدف المخيم نفسه، وحذرنا من الاقتراب اكثر من الجبل، واضاف عزيز انه وثلاثة اخرين من قريته اصيبوا نتيجة القصف الايراني، ويؤكد ان تسع قرى في منطقته تتعرض للقصف المكثف ما أجبر اهلها على تركها.
سيدة كردية نازحة هربا من القصف


وقال آخر شظية من القصف الايراني اصابت وجهي واخرى قدمي، وكادت تقتل عائلتي، هجرنا قرانا خوفا من القصف المكثف ليل نهار، تركنا الالاف من الدونمات الزراعية هناك وكما تعلم هذه ايام جني المحاصيل الزراعية وقد تلفت اغلب المحاصيل الزراعية. ايران تتذرع بوجود عناصر حزب الحياة الحرة الكردي المعارض لها وانا اؤكد ان مواقع هذه العناصر تبعد اكثر من 20 كيلومترا عنا، حتى اننا لم نر احدا منه ولا ادري لما لاتتخذ الحكومة العراقية موقفا صارما من هذه التجاوزات، السنا مواطنين عراقيين وواجب الحكومة حمايتنا؟

ممثل منظمة التنمية المدنية شوان عطوف وصف حال النازحين بالسيء، واضاف انه يخشى من انتشار الامراض بين هذه العوائل وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.

التفاصيل في الملف الصوتي:

هاربون من القصف الايراني لقرى حدودية يروون معاناتهم
XS
SM
MD
LG