روابط للدخول

من المقرر ان يصل الى العاصمة بغداد الثلاثاء وفد اقتصادي سوري يضم مسؤولين ورجال اعمال برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة السوري محمد نضال الشعار للمشاركة باعمال اجتماع اللجنة الوزارية العراقية السورية المشتركة في دورتها الثامنة.

ويقول مدير دائرة العلاقات الاقتصادية في وزارة التجارة العراقية هاشم محمد في حديث لاذاعة العراق الحر ان التباحث مع الجانب السوري سيكون من اجل تسهيل الحركة التجارية ورفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين، كما سيتم التطرق الى تفعيل اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، مشيراً الى ان استمرار العلاقات الاقتصادية بين العراق وسوريا دليل على ان الامور تسير بشكلها الطبيعي، على العكس مما روّج البعض له من وجود ازمة.

وكانت اللجنة الوزارية عقدت سبعة اجتماعات كان اخرها في حزيران، وتم خلالها التوصل الى العديد من الاتفاقات الاقتصادية بين الجانبين، اهمها توقيع مذكرة تفاهم تتناول مشروع انشاء منظومة خطوط انابيب النفط والغاز العراقيين لنقلهما عبر سوريا على ان يتم العمل بتصدير النفط نهاية العام الحالي، وخرج الاجتماع السابق للجنة ايضا بتوقيع خمس مذكرات تفاهم في مجال اتفاقيات منظمة التجارة العالمية وحماية الملكية الصناعية والتجارية وتنمية الصادرات فضلا عن مذكرة تفاهم بخصوص تبادل الخبرات في مجال الشباب والرياضة .

الى ذلك يرى الخبير الاقتصادي باسم عبد الهادي ان الزيارة تجيء على خلفية بحث الحكومة السورية عن اي دعم لها في جميع المجالات، من اجل تعزيز موقفها السياسي امام جماهيرها، ويشير الى ان دمشق تسعى وبكل الوسائل الممكنة لتطوير الاقتصاد، باعتبار ان العراق قد يكون الشريك الابرز لها في الجانب الاقتصادي، فضلاً عن وجود العديد من رجال الاعمال العراقيين الذين اقاموا العديد من المشاريع الاقتصادية في سوريا.
ويقول عبد الهادي ان على العراق ايضا ان يتفاوض مع جيرانه من اجل بناء علاقات اقتصادية متينة، باعتبار ان التكامل الاقتصادي مع دول المنطقة سينعكس بالتاكيد حتى على مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
وفد إقتصادي سوري رفيع المستوى في بغداد
XS
SM
MD
LG