روابط للدخول

التعليم العالي أمام فخ التجاذب السياسي والفئوي


وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب

وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب

انتقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب ما وصفه بالحملة الإعلامية التي أطلقها بعض السياسيين بدعوى إقصائه مجموعة من الأساتذة. ونقلت مصادر إعلامية عنه القول السبت إن أساس هذه الحملة رفعُ الشعارات الطائفية مجددا والتذرعُ بادعاءات التهميش الطائفي لزعزعة خطوات الحكومة العراقية.
الوزير الأديب أكد في حديث خاص لمراسل اذاعة العراق الحر غسان علي، تحريمَه الفعاليات السياسية في الجامعات، واصفا مثيري الحملة الإعلامية على وزارته بالكذابين.
رئيس لجنة التعليم العالي النيابية عبد ذياب العجيلي

رئيس لجنة التعليم العالي البرلمانية وزيرالتعليم السابق عبد ذياب العجيلي أفاد في حديث لإذاعة العراق الحر، بأن لدى لجنته معلومات متواترة تفيد بان الجامعات تتجه باتجاه خاطئ من خلال قيام جهات سياسية متعددة بمحاولة السيطرة على الجامعات، وقيامها بفصل بعض الأساتذة استنادا لاتهامات غير موثقة. منهم أستاذان في البصرة والمثنى، بحجة شمولهم بإجراءات المساءلة والعدالة، التي عدّها العجيلي "متوقفة"، ودعا الى إتباع الطرق القانونية والقضائية عند محاسبة المسيئين والمخطئين.

وزير التعليم العالي علي الأديب من جانبه اعتبر الاتهامات التي تكال له ولوزارته على خلفية تغييرات إدارية في بعض المناصب، حملةً ًسياسية ليست ضد الوزارة فحسب بل ضد الحكومة ككل، كاشفا عن ان الوزارة في عهد وزيرها السابق شهدت سيطرة حزب معين على الجامعات، الامر الذي استوجب ابدال تلك المعادلة الظالمة.

من جانبها حذرت عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب السابق النائب رجاء حمدون، في حديث مع اذاعة العراق الحر من تاثيرات الإقصاء السياسي والفئوي علي بعض الوزارت ومنها وزارة التعليم العالي حيث خضعت الوزارة لاجراءات سياسية دفع بها رئيس الوزراء نوري المالكي عند توليه ادارة وزارة التعليم العالي خلال الفترة التي انسحب فيها الوزير السابق العجيلي، نجم عنها تكتل سياسي وفئوي معين.

لكن الوزير علي الأديب يكشف عن انه وجد عند توليه مسؤولياته غالبية عمداء الكليات هم من الأعضاء السابقين في حزب البعث، وبالتالي وبحسب القانون فلا يسمح لهم بتولي مناصب إدارية عليا، بل يتم تحويلهم الى مهمات تدريسية في الكليات، نافيا الاتهامات التي تتحدث عن فصل أساتذة .

الوزير "الأديب" حذر من أن مظاهر عديدة تشير الى وجود نشاط لإعادة إنتاج فكر حزب البعث في الجامعات العراقية، مؤكدا ان الإجراءات الإدارية التي قام بها تستند الى الانظمة والقوانين النافذة.

من جانبه يرى المحلل السياسي عبد المنعم الاعسم في الاتهامات المتبادلة أنصاف حقائق تخفي صراعا طائفيا بصفات سياسية، محذرا من أن ينجم عنه عودة الى المربع الأول بحسب تعبير الاعسم، الذي دعا الى إبعاد وزارة التعليم العالي عن الاستقطابات السياسية والطائفية، لما سيتركه ذلك من تاثير سئ على أداء وعمل هذه الوزارة، مشددا على انها ينبغي ان تكون نموذجا للدولة المدنية .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
التعليم العالي أمام فخ التجاذب السياسي والفئوي
XS
SM
MD
LG