روابط للدخول

ناشط: إيران تتراجع عن قرارها بقطع نهر الوند


جانب من الإحتجاجات الشعبية في خانقين ضد قطع مياه نهر الوند

جانب من الإحتجاجات الشعبية في خانقين ضد قطع مياه نهر الوند

ذكر خبير في شؤون المياه ان السلطات الايرانية تراجعت عن قرارها السابق بقطع مياه نهر الوند عن قضاء خانقين، إثر المساعي الرسمية والاحتجاجات الشعبية المستمرة في قضاء خانقين منذ نحو شهر والتي وصلت حد التهديد بقطع طريق التجارة بين البلدين.

ومع ان هذا الأمر لم تؤكده الجهات الرسمية العراقية بعد، بالرغم من اشارتها الى وجود وعود ايرانية بهذا الصدد، إلا ان الخبير المائي لطيف حاجي حسن المقرب من حملة (في سبيل الوند) الشعبية في خانقين يقول في حديث لاذاعة العراق الحر ان من عادة ايران تخفيف الضغط عندما تصل الامور الى النقطة الحرجة، بحسب تعبيره، مشيراً الى ان الضغط الشعبي كان العامل الاقوى في دفع الجهات الايرانية الى التراجع عن قرار قطع النهر، منتقدا في الوقت نفسه الموقف الرسمي العراقي السلبي في التعامل مع قرار قطع مياه الوند والتسبب بكارثة اقتصادية للمنطقة التي يمر بها.

وكانت الجهات الرسمية في قضاء خانقين حذرت من حصول كارثة زراعية تهدد الفلاحين والمزارعين والقرى الزراعية الواقعة على ضفاف نهري الوند وديالى بسبب تجفيف النهر..

من جهته يقول المتحدث باسم وزارة الموارد المائية علي هاشم يقول ان الضغط الرسمي العراقي على ايران لم يكن اقل عن الضغط الشعبي فيما يخص قضية نهر الوند.
ويؤكد هاشم ان وزارة الموارد المائية لم تسجل حتى صباح الاحد اطلاقات مائية في نهر الوند رغم الوعود الايرانية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
ناشط: إيران تتراجع عن قرارها بقطع نهر الوند
XS
SM
MD
LG