روابط للدخول

صحيفة عربية: زيارة طلباني لجيفري مخالفة للأعراف البروتوكولية


تقول صحيفة "الحياة" اللندنية ان زيارة رئيس جمهورية العراق جلال طالباني لسفير الولايات المتحدة في بغداد جميس جيفري (الجمعة) اثارت موجة من الانتقادات داخل الأوساط السياسية لمخالفة الزيارة الأعراف البروتوكولية والديبلوماسية. لكن الكتلة الكردية دافعت عن الزيارة ورأت فيها تعبيراً عن تواضع الرئيس، وتنقل الصحيفة عن مؤيد طيب المتحدث باسم التحالف الكردستاني قوله إن هذه الزيارة ليست غريبة على طالباني، فهو كثيراً ما يزور شخصيات ومسؤولين في الدولة صفتهم الرسمية أدنى من رئاسة الجمهورية، في حين اعتبرت كتلة التغيير الكردية المعارضة ان زيارة رئيس الجمهورية للسفير الاميركي تدل على أن الأميركيين هم من يحكمون البلاد بصورة فعلية.

من جهتها نقلت صحيفة "اخبار الخليج" البحرينية عن مصدر امني وصفته بانه يشغل موقعاً متقدماً في وزارة الداخلية، نقلت عنه قوله ان وكيل الوزارة عدنان الاسدي المقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بدأ بعملية تطهير واسعة بهدف تفكيك التحالفات والكتل الحزبية كما وصفها المصدر. مضيفاً للصحيفة البحرينية ان الاسدي تلقى كتاباً رسمياً من نوري المالكي يطلب منه العمل بجدية على انهاء التكتلات داخل الوزارة ومنحه صلاحيات واسعة لانهائها. وتضمنت التعليمات التي أصدرها المالكي بضرورة منع دخول الحمايات إلى مبنى الوزارة وتقليص اعداد مديري المكاتب للمسؤولين فيها. كما افاد المصدر بان الأسدي حصل على صلاحيات لتفعيل التنسيق مع مكتب المفتش العام لمحاربة الفساد المالي وإلاداري.

وتقول صحيفة "الاهرام" المصرية ان قيادتي التحالف الكردستاني (الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني) قررتا تسمية روز نوري شاويس لمنصب رئيس حكومة اقليم كردستان، وبرهم صالح لمنصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية‏. واشارت الصحيفة الى ان الطرفين اتفقا على تولي الحزب الديمقراطي السنتين المقبلتين لرئاسة حكومة اقليم كردستان، فيما وافق رئيس الوزراء الاتحادي نوري المالكي على تسمية برهم صالح نائباً له.
XS
SM
MD
LG