روابط للدخول

صحيفة بغدادية: العراقيون لا يعرفون كثيراً عن العائلات التي تحكمهم


تقول صحيفة "المدى" ان الخلافات القائمة بين إئتلافي "العراقية" و"دولة القانون" لم تؤثر سلباً على الأداء الحكومي فحسب، بل أثرت أيضاً على الكثير من القضايا والقرارات الاستراتيجية، فالقرار بخروج أو بقاء القوات الأمريكية لم يحسم بعد رغم انتهاء المهلة التي حددها رئيس الجمهورية جلال طالباني. غير ان صحيفة "العالم" تنقل عن مصدر مطلع في التحالف الوطني قوله أن ملف تمديد الوجود العسكري الأميركي في العراق، تراجع لدى واشنطن مقابل تقدم ملف ضمان الحصانة لما سيبقى من القوات بعد الانسحاب.

وتنقل جريدة "الصباح" عن رئيس لجنة تقصي الحقائق النيابية بشأن القصف الايراني على القرى الحدودية حسن السنيد قوله ان اللجنة خرجت بانطباع ان القوات الايرانية لم تدخل الاراضي العراقية خلال عملياتها العسكرية، ولم تتجاوز الحدود، لكنها قد تعرضت للقصف خلال وجودها في احدى القرى الحدودية، وقد تم تصوير ذلك.

صحيفة "الدستور" وفي سياق آخر تسلقت شجرة العائلة السياسية موضحة ان العراقيين لا يعرفون الكثير عن العائلات التي تحكمهم. وابتدأت الصحيفة من علاقات الزواج مشيرة الى زواج الشيخ غازي عجيل الياور آخر رئيس لمجلس الحكم، وأول رئيس لجمهورية العراق عقب سقوط النظام السابق من نسرين برواري السياسية الكردية المعروفة ووزيرة الاشغال والبلديات في حكومة أياد علاوي، وهو الزواج الذي لم يدم اكثر من عام واحد. اما رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني فقد دعم من جهته طموح زوجته رابحة ابراهيم في دخول عالم السياسة عن طريق الترشيح لعضوية البرلمان، لكنه لم يفلح بعد خسارتها في الانتخابات، على العكس تماما من النائب السابق عدنان الدليمي الذي كان يدخل البرلمان في الدورة البرلمانية السابقة متأبطاً ذراع ابنته النائب أسماء الدليمي. وتشير الصحيفة ايضاً الى صلات قربى أخرى ربطت بين سياسيين آخرين اختلف بعضهم في طبيعة توجهاته، ومنها العلاقة التي ربطت بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وابن عمه وصهره النائب المستقيل جعفر محمد باقر الصدر، اضافة الى ابني الخالة اياد علاوي واحمد الجلبي. اما رئيس الوزراء نوري المالكي فلم يكن بعيداً هو الآخر عن صلات القرابة بالسياسيين، فبعد اعتراضه على نتائج الانتخابات النيابية، انكشفت قرابته مع عضو المفوضية العليا للانتخابات حمدية الحسيني (وهي شقيقة زوجته). هذا وذكرت الصحيفة تفاصيل كثيرة عن علاقات اجتماعية اخرى بين السياسيين قد لا يعرفها الكثير من العراقيين.
XS
SM
MD
LG