روابط للدخول

وفد نيابي عراقي الى المناطق التي تعرضت للقصف الايراني


سلم يوم الاربعاء اتحاد المنظمات غير الحكومية مذكرة احتجاج الى القنصلية الايرانية في اربيل، احتجاجا على القصف المتواصل للقرى الحدودية، في وقت وصل الى اربيل وفد من مجلس النواب العراقي لزيارة المناطق التي تضررت من جراء القصف.

عدنان انور بك مسؤول اتحاد المنظمات غير الحكومية في اقليم كردستان العراق، قال للصحفيين بعد خروجه من القنصلية الايرانية، انهم سلموا رسالة موجهة الى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاة يطالبونه بوقصف القصف المدفعي الايراني والاعتداءات على السيادة العراقية.

واضاف مسوؤل اتحاد المنظمات غير الحكومية "نحن كاتحاد منظمات غير حكومية نشعر ببالغ الاسف والقلق لقيام الحكومة الايرانية بقصف المناطق الامنة في الاقليم والتجاوز على الحدود الدولية وتعرض المواطنين العزل للاضرار".

الى ذلك وفي موضوع ذي صلة وصل يوم الاربعاء وفد من مجلس النواب العراقي الى مدينة اربيل لزيارة المناطق التي تعرضت للقصف.

شوان محمد عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي، قال في تصريح لاذاعة العراق الحر "ان الوفد سيزور يوم الخميس المناطق الحدودية التي تعرضت للقصف وسنعد تقريرا مفصلا لمجلس النواب العراقي حتى يتسنى للمجلس رفع توصية للحكومة العراقية لمعالجة هذه المشاكل القديمة مع ايران، كما تعرفون ظهرت عدة مشاكل مع ايران منها تجفيف نهر الوند والمبازل الايرانية في الجنوب والقصف المدفعي الايراني للقرى الكردستانية".

واكد شوان محمد "لابد من الضغط على الحكومة لكون هنالك خروقات متعلقة بسيادة دولة ناهيك عن الاضرار الاقتصادية وكان لابد للحكومة العراقية الاهتمام بهذا الموضوع الشائك للغاية واذا استمر القصف الايراني للمنطقة سوف يعطي هذا الذريعة للقوات الامريكية للبقاء في العراق".

ويرى النائب شوان محمد وهو من كتلة التحالف الكردستاني ان امام العراق خيارين لمعالجة مشاكلها مع ايران، موضحا قوله "اما تسوية الخلافات من خلال العلاقات الثنائية والخيار الثاني اللجوء الى القوانين الدولية لتسوية المشاكل".

وفد نيابي عراقي لزيارة المناطق التي تعرضت للقصف الايراني
XS
SM
MD
LG