روابط للدخول

مساع عراقية لايجاد حل لمشكلة المياه مع دول الجوار


نهر العشار - البصرة

نهر العشار - البصرة

أكدت وزارة الموارد المائية ان العراق يسعى خلال الفترة القليلة المقبلة لايجاد حل نهائي لمشكلة المياه المشتركة مع دول الجوار.

وقال وزير الموارد المائية العراقي مهند السعدي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المجلس الوطني الاعلى للمياه الذي يعتزم العراق تشكيله قريبا سيسهم في حل جميع تلك المشاكل من خلال الضغط على دول الجوار اقتصاديا و سياسيا و اجبارها على توقيع اتفاقات مشتركة لتقاسم المياه.

وأكد الوزير العراقي ان وزارة الموارد المائية ستعمل على ايجاد حلول بديلة لمسألة شح المياه في المناطق الحدودية مع دول الجوار من خلال حفر الابار، وبناء سدود صغيرة للاستفادة من مياه الفيضانات.

وكانت وزارة الموارد المائية طلبت من وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفير الايراني في العراق وابلاغه احتجاج الحكومة العراقية على قيام ايران بقطع مياه نهر الوند.

وقال وزير الموارد المائية العراقي ان الجانب الايراني قام مؤخرا ببناء خمسة سدود لتحويل مياه نهر الوند لاراضيه ومنعها من الدخول للعراق، مضيفا ان هذا الامر تسبب في انخفاض مناسيب النهر بشكل كبير وبالتالي تاثر القرى والاراضي الزراعية القريبة من الحدود مع ايران.

وينبع نهر الوند من الأراضي الإيرانية، ويدخل العراق من خلال مدينة خانقين، ويعتبر شريان الحياة لهذه المدينة بوصفه المصدر الرئيس والحيوي للأنشطة الزراعية كافة.

ودعا السعدي الحكومة الايرانية الى مراعاة الاتفاقات والاعراف الدولية التي تنص على ضرورة استخدام المياه المشتركة بين البلدين من دون الحاق الضرر بالطرف الاخر.

وحاولت اذاعة العراق الحر الاتصال بوزارة الخارجية العراقية لمعرفة ردها حول الموضوع الا ان مسؤوليها لم يجيبوا على الاتصالات الهاتفية المتكررة لنا.

يذكر ان العشرات من اهالي قضاء خانقين بمحافظة ديالى خرجوا في تظاهرة الاسبوع الماضي، قطعوا خلالها طريقا استراتيجيا يربط إيران بالأراضي العراقية عبر منفذ المنذرية الحدودي، احتجاجا على قيام السلطات الإيرانية بقطع مياه نهر الوند، وهددوا السلطات الإيرانية بتسيير تظاهرات مناوئة لها ومنع زائريها من دخول العراق، إذا لم تطلق مياه النهر خلال أسبوع.

مساع عراقية لايجاد حل لمشكلة المياه مع دول الجوار
XS
SM
MD
LG