روابط للدخول

مردوخ يعتذر ولكنه ينفي مسؤوليته عن فضيحة التنصت


اعتذر روبرت مردوخ أمام لجنة تابعة لمجلس العموم عن فضيحة التنصت على الهواتف غير انه نفى مسؤوليته عنها.
مردوخ رد هو وابنه جيمس على أسئلة اللجنة وعبر عن استيائه لما فعلته صحيفة أخبار العالم قائلا إنه كان يجب إغلاقها.
يأتي ذلك بعد الكشف عن قيام الصحيفة التي يملكها مردوخ ضمن إمبراطورية إعلامية واسعة بالتنصت على هواتف حوالى أربعة آلاف شخص بينهم أفراد من الأسرة المالكة ومشاهير وسياسيون وصحفيون وأسر جنود بريطانيين قتلوا في أفغانستان إضافة إلى هاتف فتاة مراهقة راحت ضحية جريمة قتل.
مردوخ وهو في الثمانين من العمر قال إنه لم يتابع الصحيفة تماما لكونها تمثل جزءا صغيرا جدا من إمبراطوريته كما قال إنه ليس هناك أي دليل على قيامها بالتنصت على هواتف ضحايا أحداث الحادي عشر من أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة وهو ما يحقق فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي حاليا.
ربيكا بروكز المديرة التنفيذية السابقة للشركة وقد استقالت بعد الكشف عن الفضيحة مثلت أيضا أمام لجنة مجلس العموم.
XS
SM
MD
LG