روابط للدخول

مخيم كشفي في غابات الموصل يدعو للسلام والتعاون


جانب من نشاطات مخيم الحدباء الكشفي للمرشدات

جانب من نشاطات مخيم الحدباء الكشفي للمرشدات

بعد انقطاع لمدة عشر سنوات، نظمت المديرية العامة للتربية الكشفية في غابات الموصل مخيم الحدباء الكشفي للمرشدات.
وتقول المشرفة على مرشدات العراق في وزارة التربية رفاه زاير ان المخيم حمل عنوان "الكشفية عنوان السلام"، وحظي بمشاركة العديد من طالبات مديريات التربية في المحافظات العراقية، وتحدثت المشرفة رفاه عن اهداف المخيم ومنهاجه التدريبي، قائلةً:
"يستمر مخيم الحدباء للفترة من 15-20 تموز الحالي، وشاركت فيه تلميذات المدارس الابتدائية وطالبات المتوسطة والاعداديات من 15 مديرية في المحافظات، تلقين فيه محاضرات متنوعة نظرية وعملية منها كمعلومات عامة من قبيل محاربة الطائفية والعنصرية والتفرقة باشكالها المختلفة، وسوء استخدام أجهزة الموبايل وخدمة الانتريت، ومحاربة التدخين واصول الاتيكيت وفنون الطبخ وغير ذلك، هذا فضلاً عن محاضرات اختصاصية في المجال الكشفي كالاشارات واستعمال الصافرة وبناء وتقويض الخيم وصناعة بعض الاحتياجات من مواد اولية في الطبيعة وما شابه ذلك، كما تخلل المخيم الذي وفرت كافة خدماته ومستلزماته فعاليات تدريبية ورياضية وفنية وترفيهيه مختلفة، وقد استمتعت الطالبات بهذه الانشطة جميعا خاصة وان اغلبهن يعشن ظروف نفسية صعبة بسبب ظروف البلاد، ومخميمنا هذا اقول عنه بانه وحّد العراق، اذ ضم في جوانبه مختلف المكونات والقوميات والاديان، وبمزيج عكس الروح العراقية الوطنية الموحدة دون اية تفرقة".

من جهته يقول المعاون الفني في تربية نينوى طه محمود شلاوي ان تنظيم المخيم الكشفي جاء ليعكس الصورة الآمنة التي تشهدها مدينة الموصل، مضيفاً:
"اردنا من خلال تنظيم هذا المخيم ايصال رسالة بان مدينة الموصل تنعم بالامن والاستقرار بخلاف ما تروجه بعض وسائل الاعلام المغرضة، ونامل من خلال هذه الانشطة الكشفية زيادة التواصل ما بين الموصل وبقية المحافظات العراقية، وقد حمل المخيم اهداف اخرى منها زيادة الاواصر الاجتماعية والتعاون بين الطالبات وفسح مجال التعارف ما بين المحافظات وغير ذلك".
جانب من نشاطات مخيم الحدباء الكشفي للمرشدات

وتقول المرشدة روان احمد من مديرية تربية الكرخ الثانية في بغداد ان المخيم حقق فائدة للطالبات المشاركات فيه بما ضم منهاجه من محاضرات وفعاليات، مضيفةً:
"استفدنا كثيرا من خلال هذا المخيم، فقد تلقينا العديد من المحاضرات في مواضيع مختلفة سواء في الفنون الكشفية او كمعلومات عامة ونحن بدورنا سننقلها لافادة ابناء مناطقنا منها عند عودتنا اليها".

الى ذلك قالت قائدة مرشدات تربية نينوى اشواق يونس ان عدم تنظيم مخميات كشفية سنوية خلال الفترة الماضية بسبب الظروف الامنية لمدينة الموصل، جعل المخيم بحاجة ماسة لاعادة التاهيل:
"نامل من المسوؤلين في محافظة نينوى اعادة تأهيل مخيم الحدباء الكشفي الذي اصابه الاهمال منذ سنوات وهو بحاجة الى بناء قاعة للتدريب واخرى للتمارين الرياضية فضلا عن مسبح للكشافة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
مخيم كشفي في غابات الموصل يدعو للسلام والتعاون
XS
SM
MD
LG