روابط للدخول

قررت الحكومة المحلية في البصرة السماح للمواطنين بزيارة أماكن معينة في مجمع القصور الرئاسية الذي بني في زمن النظام السابق.
وقال محافظ البصرة خلف عبد الصمد في حديث لإذاعة العراق الحر إن الحكومة المحلية تسعى لاقناع مستثمرين بتنفيذ مشاريع سياحية في المجمع المطل على شط العرب.
من جهته، قال قائد قوات الشرطة في البصرة العميد فيصل العبادي إن قوات الشرطة قامت بتشديد الاجراءات الأمنية في مجمع القصور الرئاسية، ولفت الى أن الاجراءات تتضمن عدم السماح للمواطنين بدخول المجمع بسياراتهم الشخصية، فضلاً عن تحديد أوقات معينة لدخولهم.

المواطنون الذين زاروا المجمع عبّروا عن سعادتهم، وان لم يتمكنوا من دخول القصور والاطلاع على محتوياتها، وبحسب المواطن عبد الرحيم محمد فان منع المواطنين من دخول المجمع أو حتى الاقتراب من سياجه الخارجي في السنوات السابقة هو الذي حفزهم على زيارته للاطلاع على ما يوجد بداخله.

يذكر أن مجمع القصور الرئاسية الذي يقع بالقرب من مركز مدينة البصرة يتكون من أربعة قصور، إضافة الى بحيرات صناعية وحدائق كانت تحتوي على أنواع كثيرة من النباتات، وقد اتخذت القوات البريطانية من المجمع قاعدة عسكرية في عام 2003، ثم سلمته عام 2007 الى الحكومة العراقية التي سمحت بدورها في العامين الماضيين لعدد من المسؤولين السياسيين بالاقامة في قصوره بشكل مؤقت.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
البصريون يدخلون مجمع قصور صدام لأول مرة
XS
SM
MD
LG