روابط للدخول

المعارضة تعلّق مباحثاتها مع حزبي السلطة في كردستان


من مظاهرات ساحة السراي في السليمانية

من مظاهرات ساحة السراي في السليمانية

اكد مسؤولون في احزاب المعارضة باقليم كردستان العراق ان قطع المنح الحكومية عن احزاب المعارضة يمثل احد اهم اسباب تعليق حوارها مع احزاب السلطة، واشاروا الى ان احزابهم شرعت بتسجيل شكاوى قضائية في محاكم الاقليم ضد رئيس الحكومة متهمة اياه بايقاف تلك المنح ..

ويشير عضو المكتب السياسي للجماعة الاسلامية الكردستانية محمد حكيم الى ان تعليق المباحثات جاء بعد أن أحست أحزاب المعارضة بعدم وجود اي نية حسنة لدى احزاب السلطة للاصلاح، بل استمرت عملية اعتقال النشطاء في مظاهرات 17 شباط، وقطعت منح الاحزاب الشهرية ولم يجرِ اعتقال قتلة المتظاهرين..

من جهته أكد رئيس حكومة الاقليم برهم صالح في مؤتمر صحفي ان هناك اولويات اخرى على حكومته الاضطلاع بها اكثر من مشكلة منح الاحزاب والصراعات السياسية، واضاف:
برهم صالح، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق

"مُنح الاحزاب هي جزء من السجالات السياسية الحالية في الاقليم، اتمنى ان يحل هذا الموضوع عن طريق تشريع قانون تمويل الاحزاب، من جانبنا نطلب الاسراع في تشريع وتنفيذ هذا القانون، المشكلة ليست في منح الاحزاب، صحيح ان هذه الاحزاب بحاجة الى مساعدة من الحكومة، كل حسب استحقاقه وتاريخ نضاله، ولكن هناك اولويات امام عمل الحكومة اكثر اهمية من هذه المنح، كبناء المدارس والمستشفيات وتوفير فرص عمل للعاطلين"

يذكر ان احزاب المعارضة عقدت اربع جلسات حوارية مع الحزبين الحاكمين للتوصل الى حل للمشاكل التي عصفت بالاقليم عقب احداث 17 شباط، وكان من المؤمل عقد جلسة خامسة ترد فيه المعارضة على مشروع الحزبين الحاكمين للاصلاح، لكن المعارضة علقت هذه المباحثات بحجة تملص احزاب السلطة من تنفيذ وعودها..

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
المعارضة تعلّق مباحثاتها مع حزبي السلطة في كردستان
XS
SM
MD
LG