روابط للدخول

صحيفة كردية: أكثر من 300 متسوّل يجوبون شوارع السليمانية


نقلت صحيفة "روداو" الاسبوعية المستقلة عن المتحدث باسم حزب الحياة الحرة الكردستاني الايراني قوله ان مقاتلي حزبه صدّوا هجوماً للقوات الايرانية في عدد من المناطق الحدودية في الاقليم مطلع الاسبوع الجاري. واضاف المتحدث ان قوات الحرس الثوري مدعومة بانصار الاسلام قامت بهجوم استهدف عدداً من المناطق التابعة لقضاء قلعة دزة الحدودي واخرى تابعة لقضاء جومان فواجهتها عناصر الحزب وان 21 عنصراً من الحرس الثوري وانصار الاسلام قتلوا في الاشتباك منهم ضابط برتبة عقيد، وجرح 43 عنصراً آخر، فيما اكد المتحدث مقتل عنصرين من الحزب وجرح اربعة اخرين، واضاف ان العناصر التي اشتركت من انصار الاسلام تمثل القوة القتالية لهذا التنظيم.

وفي خبر اخر قالت الصحيفة ان تعليق أحزاب المعارضة الاجتماعات الخماسية مع احزاب السلطة كان بناءً على طلب من الجماعة الاسلامية الكردستانية. ونقلت الصحيفة عن عضو الوفد المعارض المفاوض عن حركة التغيير يوسف محمد قوله ان سبب تعليق الاجتماعات هو موقف حزبي السلطة في الاجتماع الرابع، اذ ان احزاب المعارضة طرحت عليها اربع نقاط تتعلق باعتقال الاشخاص المتهمين باطلاق النار على المتظاهرين وايقاف الاجراءات غير القانونية ضد النشطاء في التظاهرات واعادت قانوني مجلس امن الاقليم وجهاز الاسايش واعادة الميزانية الى احزاب المعارضة. لكن الحزبين لم ينفذا شيئا منها.

وكتبت صحيفة "جاودير" الاسبوعية المستقلة ان لدى الكرد نفس المطاليب التي لدى شعب جنوب السودان، واضافت الصحيفة ان قيام دولة لجنوب السودان يعتبر واحداً من اكبر احداث هذا العصر، وانه حرّك المشاعر القومية التي تنادي بتشكيل دولة قومية للكرد، واضافت الصحيفة ان المراقبين السياسيين يرون ان الظروف التي كانت قائمة في السودان لا وجود لها في اقليم كردستان حيث لا تزال الارادة الشعبية لم تتحول بعد بهذا الخصوص الى ارادة سياسية وان الدعم والتأييد الدوليين لقيام دولة كردية غير قائم. واضافت الصحيفة ان التيار الصدري يرى ان ما جرى في جنوب السودان لا يمكن تكراره في اقليم كردستان.

وفي موضوع آخر قالت الصحيفة ان ظاهرة التسول في السليمانية توسعت، وان المتسولين يقومون بتأجير الاطفال لهذا الغرض. واضافت الصحيفة ان المواطنين يصادفون متسولا كل عشرين متراً، فيما يؤكد مسؤول قسم البحث في مديرية الرعاية الاجتماعية سوران سعيد ان عدد المتسولين في السليمانية لوحدها بلغ اكثر من 300 وان قسماً من المتسولين يقومون بتأجير اطفالهم الى متسولين اخرين لغرض الكدية. واضاف سعيد ان المديرية تمنح المتسولين رواتب ولكن هذا لا يشمل من هم من غير محافظة السليمانية وان يكون وحيداً لا اقرباء له ومعدما وان يملك شهادة الجنسية العراقية.

وكتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان انه بالرغم من ان كل الكتل النيابية في البرلمان الكردستاني ترغب في تعديل النظام الداخلي للبرلمان الذي لم تعد مواده وفقراته تصلح لظروف الاقليم اليوم الا ان اي خطوة لم تتخذ منذ اعداد مسودة التعديل وقرائتها في البرلمان. ونقلت الصحيفة عن كوران ازاد عضو البرلمان عن القائمة الكردستانية قوله ان كل الكتل مع الغاء النظام الداخلي واستبداله بما يتناسب مع الظروف الجديدة في اقليم كردستان واضاف ان المعارضة واحزاب السلطة قدمت كل على حدة مشروعا جديدا لتعديل هذا النظام.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان الخط الساخن للاطفال سيطلق غدا في اربيل والذي يحمل الرقم 116 وان مراكز لهذا الخط ستقام قريبا في السليمانية ودهوك من اجل تلقي الاتصالات الخاصة بالمشاكل التي يتعرض لها الاطفال. ونقلت الصحيفة عن وزير العمل والشؤون الاجتماعية في الاقليم ئاسوس نجيب قولها ان الوزارة عكفت منذ سنتين على التحضير لهذا المشروع الذي حمل اسم الخط الساخن للاطفال واضافت ان الاطفال الذين يتعرضون الى العنف يمكنهم الاتصال بهذا الخط من اجل ان تقوم الجهات المختصة بنجدتهم.

صحيفة كردية: أكثر من 300 متسوّل يجوبون شوارع السليمانية
XS
SM
MD
LG