روابط للدخول

الإرهاب يستهدف مجدداً مناسبات دينية تعج بالزوار


جنود بدورية أميركية في مدينة الإسكندرية جنوب بغداد

جنود بدورية أميركية في مدينة الإسكندرية جنوب بغداد

قالت قيادة عمليات الفرات الأوسط إن كربلاء شهدت منذ الجمعة ثلاثة انفجارات استهدفت جموع الزائرين عند أطراف المدينة وفي قضاء الهندية إلى الشرق منها.
وأكد الناطق الإعلامي باسم قيادة العمليات المقدم عدنان الخفاجي لإذاعة العراق الحر أن عدد المصاببن في هذه الانفجارات بلغ 30 شخصا،بينهم سبعة قتلى. وبيّن الخفاجي أن استهداف الجماعات المسلحة للزائرين خلال المناسبات الدينية يندرج ضمن مساعي هذه الجماعات لإخلال الأمن في عموم العراق. فيما قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة حامد صاحب، إن" متانة الإجراءات الأمنية قد قللت من حجم الخسائر البشرية."

ولم يكن استهداف الزائرين الحدث الوحيد خلال زيارة النصف من شعبان لهذا العام حيث شهدت كربلاء اعتداءات على ثلاث محطات لتعبئة الوقود أدت إلى اندلاع النيران فيها وسقوط عدد من القتلى والجرحى فيما حمّلت قيادة العمليات أصحاب هذه المحطات المسؤولية لعدم مراعاتهم شروط السلامة والأمان بحسب قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي، والذي تحدث لعدد من وسائل الإعلام بينها إذاعة العراق الحر.

من جهتها، قالت دائرة المشتقات النفطية بكربلاء إن استهداف محطات الوقود كان يهدف إلى إحداث أزمة وقود في المدينة. لكن مدير الدائرة حسين الخرسان أكد لإذاعة العراق الحر وجود "خزين كاف من المشتقات النفطية مكّن المحافظة من تجاوز آثار استهداف محطات الوقود."

وتعد زيارة النصف من شعبان من المناسبات الدينية المهمة التي يحيي فيها مئات آلاف الزائرين المناسبة في كربلاء، غير أنها لم تشهد هذا العام حضوراً كثيفاً للزوار بسبب ارتفاع درجات الحرارة الذي تزامن مع الزيارة. لكن قلة الزائرين لم تمنع الدوائر الخدمية في المحافظة من تطبيق خطتها الخاصة بالزيارة في مجالات الصحة والماء والمجاري والخدمات البلدية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
الإرهاب يستهدف مجدداً مناسبات دينية تعج بالزوار
XS
SM
MD
LG