روابط للدخول

البضائع المستوردة تهدد حرفا يدوية في الناصرية بالانقراض


احد اقدم الخياطين في الناصرية

احد اقدم الخياطين في الناصرية

يهدد الانفتاح الكبير للعراق على الأسواق العالمية واغراق الاسواق المحلية بمختلف الأجهزة والمعدات الكهربائية المنزلية وغير المنزلية والملابس الجاهزة والاحذية وغيرها يهدد حرفا يدوية بالانقراض كالخياطة وتصليح الاجهزة الكهربائية والمعدات التي تستعمل في الزراعة والبناء كالمناجل والمعاول.

أبو حازم صاحب محل لتصليح اجهزة الراديو قال ان مهنته أصبحت من التراث ولن تجدي نفعا في الوقت الحالي. أما الحاج ابو محمد صاحب أقدم محل خياطة في مدينة الناصرية فأكد خلال حديثه لاذاعة العراق الحر أن الملابس الجاهزة التي غزت السوق اثرت تأثيرا مباشرا على مهنتنا.

مصلح الساعات الحاج ابو محمد ومصلح اجهزة الراديو محمد جميل تذكرا السنوات الماضية وهما يتحدثان عن قضاء سنوات العمر في مهنة التصليح التي لم تعد تؤمن لقمة العيش في هذه الايام.

المهتم بالتراث الشعبي احمد سعيد الاسدي أشار الى أن مدينة الناصرية اشتهرت باسواقها وحرفها كسوق الخياطين وسوق صناع المناجل والمعاول، ومحلات تصليح الاجهزة الكهربائية وان هذه المهن بدأت ألان بالانقراض، ودعا الحكومة المحلية الى ضرورة الاهتمام بأصحاب هذه المهن وشمولهم بالرعاية الحكومية.

التفاصيل في الملف الصوتي:

البضائع المستوردة تهدد حرفا يدوية في الناصرية بالانقراض
XS
SM
MD
LG